فهد السلمان

الذي أخذ قرار فرض الرسوم على لوحات المحلات والمتاجر، وتبناه بصيغته القائمة والمبالغ فيها من حيث الرسوم المالية، ليس معنيا بجماليات المدن، ولا بقضية التشوه البصري الذي طالما ناضل الأمير سلطان بن سلمان إبان رئاسته هيئة السياحة من أجل محاصرته، ومنعه، حماية للأعين من المشاهد غير المرغوبة.

Share