سعودي أوجيه

قالت مصادر مطلعة إن شركة “سعودي أوجيه” قررت تسريح موظفيها وإغلاق أبوابها في نهاية شهر يونيو الجاري.

 

وبحسب “وكالة فرانس برس” أنه طُلب من الموظفين التقدّم بطلب إنهاء خدمات، وقد تم إعلامهم بأن عليهم ترك الشركة قبل نهاية شهر يونيو 2017.

 

يذكر أن شركة “سعودي أوجيه” المملوكة لعائلة “الحريري” تعاني، من أزمة حادة منذ فترة، وقامت بتسريح عدد كبير من موظفيها خلال الفترة الماضية.

 

Share
وزارة العمل

أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وقف استقدام وظائف أطباء الأسنان، وذلك بعد التنسيق مع وزارة الصحة.

 

وأوضحت "العمل" عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الثلاثاء (9 مايو 2017)، أنه تم وقف الاستقدام لوظائف أطباء الأسنان، بهدف إتاحة فرص العمل لأطباء الأسنان السعوديين والسعوديات.

 

فيما لم تكشف الوزارة عن مصير الأطباء الأجانب الذين يعملون حاليا داخل المملكة.

 

المصدر | صحيفة عاجل

 

Share
المحكمة العامة

بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، الخميس، محاكمة سعوديين اثنين بعدة تهم من بينها التاليب ضد والإساة إلى ولاة الأمر والدعاء على وزير بالسرطان.

 

القضية تعود  إلى عام 2012، عندما قام أحد المتهمين بقيادة تجمع أمام وزارة العمل في الرياض ضد القرارات التي صدرت في هذا العام تحت مسمى تنظيم عمل المرأة في القطاع الخاص، بينما بث المتهم الثاني تغريدات عبر موقع «تويتر» اعتراضا على القرارات ذاتها، حسب صحيفة «عكاظ».

 

ولم تكشف الصحيفة السعودية عن هوية المتهمين.

 

Share
وزارة العمل و التنمية الاجتماعية

توعدت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مَن يُقصِرون وظائفَ معينةً على جنسيات أجنبية متنوعة، ومنْع المواطن من التنافس عليها، مؤكدة أنها تعد مخالفة.

 

وكان أحد المواطنين قد رصد على حسابه بـ “تويتر” عدداً من الوظائف عالية الدخل، مخصصة للأجانب من جنسيات محددة، ما بين المصرية واللبنانية والباكستانية.

 

وجاء رد المتحدث الرسمي لوزارة العمل، خالد أبا الخيل، عبر حسابه الرسمي في الموقع، ليؤكد أن الإعلان عن قصر الوظائف على جنسية محددة يعتبر مخالفاً.

 

Share

أوضح استفحالُ وزارة العمل بالدخول قبل فترة على خط توطين بعض الوظائف و تغريم المتجاوزين عبر تكثيف حالات الإشراف و التفتيش بعضَ القضايا في مجال سعودة الوظائف، إذ أن الاتعاظ بها سيساعد كثيرا تنفيذَ المراحل التالية للمشروع و حسن تطبيقه.

 في هذا السياق توسع مفهوم "السعودة الوهمية" في الرأي العام و هو بمعنى التوطين الزائف و التصنع في هذا المجال. حقيقة الأمر أن وجود مشاكل لأرباب الأعمال قد أدى إلى أن لا يُبدوا رغبة بتطبيق قانون التوطين و أن يسعوا للتهرب من مسؤولياتهم بأي شكل كان.

Share