صُدم خريجو "الصحة العامة" من غياب تخصصهم عن الوظائف التي طرحتها وزارة الصحة يوم أمس والبالغ عددها أكثر من خمسة آلاف وظيفة، بعد أن جاء الاحتياج "صفر"، على الرغم من أهميته؛ كونه يعد خط الدفاع الأول للوقاية من الأمراض، تأتي في مقدمتها كورونا وعدوى الجرب وحمى الضنك.

وقال خريجون إن التوجه نحو الوقاية من الأمراض هو سمة المرحلة القادمة لتحقيق رؤية المملكة 2030 الذي جسده الأمر السامي الصادر في تاريخ 12 /10 / 1438والذي نصّ على إعطاء الصحة العامة أولوية في كل الأنظمة والتشريعات لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

Share
داء السكري في السعودية

 

صبحي الحداد

قبل أكثر من 3 عقود، كتبت مقالاً في «عكاظ» بعنوان «مليون مريض بالسكري في المملكة»، وذكرت أن نسبة انتشار داء السكري في المملكة تفوق 20% وليس 5% كما تقول بعض الجهات آنذاك، واستندت في ذلك إلى انطباعاتي وزياراتي للعيادات والمستشفيات ومشاهداتي لآلاف المصابين، إضافة إلى الأرقام الكبيرة في مبيعات أدوية السكري ومستلزمات المرضى، وطالبت آنذاك بالاهتمام بمعالجة الداء وإجراء المزيد من الأبحاث والدراسات لمعرفة النسبة الحقيقية لانتشاره، للتمكن من وضع الخطط اللازمة للسيطرة عليه.

 

 

Share

 

ألقت الجهات الأمنية القبض على المسن المتحرش بالممرضة بمستشفى القنفذة، كما قامت "الصحة" باستدعاء الممرضة، والتحقيق معها بخصوص الحادثة، وذلك بعد تداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي فيديو تحرُّش أحد المشاهير بالممرضة.

 

وفي سياق متصل، قال أقارب المتحرش إنه شخص يعتبر في حكم الجاهل - حسب وصفهم- لأنه لا يعي تصرفاته. وقال آخرون إنه ناقص عقل، وأصبح ضحية ضعاف النفوس الذين يدفعونه لمثل تلك التصرفات المشينة لهدف السخرية والفكاهة.

 

Share
خالد مساعد الزهراني

 

خالد مساعد الزهراني

 

* عودة إلى صوت خريجي طب الأسنان، الذين هم اليوم يعاودون الحضور، بذات الزخم من الإصرار على إيصال صوتهم، حتى مع ما يكتنف حضورهم من محبطات مسؤول لا يتجاوب، وعمر يمضي تحت رحى البطالة.

 

Share
مستشفى الأفلاج

 

تَسَبّب عدم وجود طبيبة أمراض نساء بمستشفى الأفلاج، في تفاقم معاناة المرضى المراجعات، كما شكّل عدم وجود استشارية ولادة بالمستشفى، هاجس قلق لأكثر من 70 ألف نسمة هم أهالي المحافظة.

وخرج العديد من أهالي الأفلاج عن صمتهم؛ مُبدين تذمرهم من عدم وجود طبيبة أمراض نساء بالمستشفى الوحيد بالمحافظة، والذي يخدم أكثر من 30 مركزاً.

Share
 المواد الغذائية الفاسدة

 

خلال شهر رمضان الماضي، تم إغلاق 4035 متجرًا ومطعمًا بسبب عدم الالتزام بالأنظمة الصحية التي تم التوصل إليها من خلال جولات المعنیین لهذه الأماكن. وفي هذا التفقد لم يمتثل 22041 متجرا للمعايير الصحية في المملكة. وأثناء عمليات التفتيش، تم اكتشاف وتدمير 138 كيلوغراما من المواد الغذائية الفاسدة. في هذه المتاجر، كانت الكثير من الخضار والفواكه تفوح منها الرائحة النتنة بسبب الافتقار إلى النظافة والإشراف الصحي.

 

Share
حالات كورونا

 

فيما رصدت زيادة ملحوظة في حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية في وادي الدواسر وعدد من مناطق المملكة، أكد مركز القيادة والتحكم في وزارة الصحة أن الزيادة تحدث في هذه الفترة من العام وترتبط بكثافة مخالطة البشر للإبل خاصة في موسم ولادة الإبل وتنقلها.

 

وأوضح المركز أن الفرق الميدانية في وزارة البيئة والمياه والزراعة رصدت أثناء الاستقصاء الوبائي عددا من العينات الإيجابية لفيروس كورونا في الإبل، وأجرت فحوصات مسحية للإبل في المناطق التي شهدت تسجيل حالات بين البشر واتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة.

 

Share

Pages