وزارة العمل والتنمية الاجتماعية

 

أكدت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أن الإجازات الرسمية تشمل إجازة عيد الفطر، وهي أربعة أيام تبدأ من اليوم التالي ليوم 29 من شهر رمضان، حسب تقويم أم القرى.

وأضافت الوزارة، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن إجازة عيد الأضحى، هي أربعة أيام تبدأ من يوم الوقوف بعرفة، أما إجازة اليوم الوطني للمملكة في أول الميزان، ويعوّض عنها بيوم قبله أو بعده إذا وافقت يوم إجازة، أما إذا وقع ضمن إجازة العيدين، فلا يعوّض عنه.

Share

وفقا للتقرير الصادر عن الهيئة العامة للإحصاء، يبلغ عدد الأجانب بالمملكة 12 مليون نسمة 

مما يمثلون أكثر من ثلث إجمالي عدد السكان الذي يبلغ 34 مليون نسمة 

ورغم انطلاق حملة "وطن بلا مخالف" مازال الأجانب يستحوذون على كافة القطاعات..
 

Share
كليات المجتمع

 

كل جديد له نكهة وميزة خاصة تجعل الكثير من النّاس يتوافدون عليه كي يحصلوا على قسط منه ونشاهد في المجتمع العربي ولا سيما السعودي منه أن المواطنين مع مجيء شيء جديد يبحثون على الوصول إليه والحصول على قسم منه وهذا الأمر قد يحصل في الكثير من القطاعات والأمور ولا يخص المواد الغذائية أو السيارات بل يصل إلى برامج الدراسة ايضا لأن ذلك ينجم في الكثير من الحالات عن نقص المجتمع لفرع خاص.

 

Share
خريجات جامعيات

عبرت خريجات جامعيات خلت أسماؤهن من قائمة المعينات في الأعوام الماضية عن قلقهن من المستقبل المظلم. وقلن إن تقديراتهن العالية لم تشفع لهن ومن بينهن من مضى على تخرجها أكثر من 14 عاما ولم تتحقق أحلامهن في التوظيف بسبب «قلة الفرص الوظيفية» ومعوقات اختبار «قياس».

 

Share
خريجي المجتمع والتربية

 

طالب مجلس الشورى وزارة التعليم بإعادة النظر في إستراتيجية إصلاح التعليم، وتبني خطة موحدة ومتكاملة للمبادرات التعليمية، بما يضمن تجانسها وتكاملها وتحقيقها للأهداف المرجوة منها، والتوسع في المنح الدراسية الداخلية لزيادة عدد الملتحقين بالتعليم العالي الأهلي، وتحسين مدخلاته.
جاء ذلك في قرار اتخذه المجلس خلال جلسته العادية الثامنة عشرة من أعمال السنة الثالثة للدورة السابعة التي عقدها أمس، برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله آل الشيخ.

 

 

 توصية إضافية

Share
مجلس الشورى

 

يبدو أن التوصيات الصادرة من مجلس الشورى والانتقادات اللاذعة التي يوجهها الأعضاء من تحت «القبة» إلى الجهات الحكومية، لا تُعكس كثيراً على الواقع، ما يثير تساؤلات جادة عن مصير كثير من توصيات المجلس واقتراحاته للجهات الحكومية.

ويشدد مجلس الشورى على لسان متحدثه الدكتور محمد المهنا على أن تنفيذ قرارات المجلس «أمر تنفيذي بحت لا يتدخل المجلس فيه». ويستدرك المهنا بالقول إن المجلس يتابع ما يصدره من قرارات عند مناقشته تقرير الجهة الحكومية للسنة المالية القادمة.

Share

Pages