خريجو «المجتمع»

تساءل عدد من خريجي وخريجات كليات المجتمع عن المعوقات التي تمنع وزارتي التعليم والخدمة المدنية من تنفيذ 3 توصيات تقدم بها مجلس الشورى، منذ سنوات عدة، تؤكد على أن يكون تعاملهم كخريجي الكليات المتوسطة.
وذكر خريجو كليات المجتمع، أنهم وقعوا ضحايا تقاذف المسؤولية بين الوزارتين، مشيرين إلى أنه جرى تصنيفهم عند افتتاح كليات المجتمع عام 1426، إلا أنه لم ينفذ هذا التصنيف دون معرفة السبب الحقيقي وراء ذلك.

Share
قطاع المحاسبين

 

تسعى البلاد النامية والمتطورة إلى التخطيط المناسب لاحتواء الأزمات الطارئة عليها في كافة المجالات ولاسيما في مجال البطالة والقضايا ذات الصلة بتطوير وتنمية البلد والركوب على جناح الأثير عند الحصول على ثمرات هذه التطورات والتنميات الشاملة الاتجاه.

 

Share

خريجات كليات التربية مازلن ينتظرن التوظيف ويتوقعن تنفيذ توصية مجلس الشورى بشأنهن بينما يعتقدن أن وزارة التعليم تتجاهل ملفهن.
مرّ أكثر من خمسة عشر سنة من انتقال تلك الكليات للجامعات، ولِمَا كان يُـسمى سَـلَفَاً بــ (وزارة التعليم العالي)، ومن ثَمّ إغلاقها.

Share
حسين القحطاني

 

بيّن المتحدث الرسمي باسم الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة حسين القحطاني أن قرار تعليق دوام المعلمين أمر داخلي يختص بوزارة التعليم، موضحًا أن الأرصاد تعتمد آلية معينة للتعامل مع الظواهر الجوية مصادق عليها من 22 جهة رسمية منها وزارة التعليم لتحديد آلية التعامل مع الظواهر الجوية.

 

Share
وزارة التعليم

تساءل العديد من المعلمين والمعلمات التابعين لإدارة تعليم مكة وتعليم جدة هل يشملهم قرار تعليق الدراسة من عدمه حتى يكونوا على علم بالقرار المتخذ .
وطرح المعلمون والمعلمات هذا التساؤل حتئ لايقعوا في حيرة من أمرهم تجاه دوامهم او شمول القرار لهم.
ولم تبيّن إدارات التعليم في إعلانها لتعيق الدراسة  ما إذا كان القرار يسمل الكادر التعليمي أو يستثنيهم

Share
تساقط الصخور

 

شكت عدد من المعلمات بمدارس قطاع "حقال" التابع لإدارة التعليم بمحافظة الليث جراء الصعوبة البالغة في الخروج من مدارسهن بسبب السيول إثر الأمطار التي شهدتها المنطقة.

 

ونشرت الشاكيات عدة مقاطع تظهر معاناتهن، عبر مواقع التواصل، كشفت عن انعدام الرؤية بسبب الضباب الكثيف، والسيول الجارفة والصخور المتساقطة، مع صيحات المعلمات بسبب الخوف والهلع الذي انتابهن نظراً للأجواء المناخية الصعبة.

 

ووجهت المعلمات تساؤلاتهن لوزارة التعليم: لماذا لم يتم تعليق الدارسة في مدارس الليث؟!، رغم التحذيرات المستمرة بهطول الأمطار.

 

Share

Pages