حريق مستشفى جازان

شكا العديد من الأهالي بمنطقة جازان معاناتهم بسبب النقص الحاد في الخدمات الطبية الذي تفاقم بعد تعرض المستشفى العام للحريق قبل حوالى 3 سنوات، مشيرين إلى أنهم يذوقون الأمرين جراء تأخر مشروع المستشفى، ووصل الأمر بحسب سيدتين من مواطنات المنطقة، إلى درجة تحولت معها الولادة من مناسبة تبعث على الفرحة، إلى مدعاة للهم والتفكير، حيث يضطر العديد من المرضى والمراجعين إلى السفر لمسافات بعيدة بحثًا عن الخدمات الطبية المتخصصة، أو اللجوء إلى المستشفيات الأهلية التي تستنزف مدخراتهم المالية، وأشار الأهالي إلى أن تأخر مشروع المستشفى العام وكذلك التخصصي ضاعف المعاناة، من ناحيتها أوضحت صحة جازان أن نسبة الإنجاز

Share