موظفو البنود

أطلق موظفون على وظائف البند والمستخدمين، اليوم، وسماً عبر "تويتر" يطالبون فيه بتثبيتهم على وظائفهم المستحقة التي تناسب مؤهلاتهم، حيث اضطر قرابة الـ 70 ألف موظف وموظفة للقبول بهذه الوظائف بشكل مؤقت على أمل التحسين والتثبيت.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم موظفي البنود والمستخدمين ناصر الحكيم لـ"سبق": إن ما يدفع الشباب للقبول بهذه الوظائف على الرغم من ارتفاع مؤهلات بعضهم وانخفاض رواتبها التي لا تتجاوز 3600 ريال هو البحث عن الأمان الوظيفي، وإمكانية الحصول على قروض بنكية وإجازات رسمية، وإمكانية تحسين وضعهم بالتثبيت.

 

Share