السماح للمرأة بالقيادة

 

كشف تقرير صادر من الهيئة العامة للأحصاء، عن استقدام 181 سائقة خاصة منذ السماح للمرأة في المملكة بالقيادة وحتى نهاية 2018، وأن عدد السائقين لدى الأسر تجاوز 1.3 مليون سائق بما نسبته 53% من إجمالي العمالة المنزلية.

 

وأبانت نشرة سوق العمل للربع الرابع من العام الماضي، أن إجمالي العمالة المنزلية في جميع المهن يصل إلى 2.454.742 عاملا وعاملة، بينهم 826.895 إناث، و1.627.847 ذكور.

وبحسب النشرة فإن العمالة المنزلية، تنوعت بين مدراء منازل، وسائقين، وخدم وعمال تنظيف المنازل، وطباخين ومقدمي طعام، ومزارعي منازل، وخياطي منازل، وممرضين وصحيين في المنازل، ومدرسين خصوصيين.

Share
قيادة المرأة

استغرب عدد من أهالي منطقة عسير عدم افتتاح مدرسة لتعليم القيادة للنساء، على غرار ما هو معمول به في جميع المناطق. وقالوا إن المشكلة تكمن في أن المنطقة لم تستفد من مهلة السنة التي منحها القرار لجميع أجهزة الدولة المعنية لإنهاء جميع متطلبات تنفيذ القرار. وما زاد من استغرابهم توقيع افتتاح خمس مدارس في مناطق من بينها نجران وجازان، فيما تم تجاهل منطقة عسير، وطالب المتحدثون بمحاسبة المتسببين في إقصاء المنطقة من القائمة. وأنشأ مغردون في «تويتر» وسما بعنوان بنات_أبها_بدون_مدرسة_قيادة، والذي شهد تفاعلا كبيرا، وصمتا من الجهات المعنية.

Share
النقل الثقيل

تجري الاستعدادات في إحدى مدارس تعليم قيادة السيارات في السعودية لتعليم النساء قيادة سيارات النقل الثقيل.

 

يأتي ذلك بعد أن بدأت السعودية، أول من أمس (الأحد)، تطبيق قرار يسمح للنساء الحاصلات على رخص قيادة بسواقة السيارات.

 

وذكرت منى البريكان مديرة مدرسة جدة المتطورة لتعليم القيادة للسيدات بجامعة الملك عبد العزيز، لـ«الشرق الأوسط»، أن المدرسة تعمل على تعزيز ممارسات القيادة الآمنة ورفع الوعي المروري لدى قائدي المركبات وفق أعلى المعايير العالمية، بهدف الارتقاء بكفاءة قائدي المركبات عبر تطبيق أفضل التجارب والممارسات العالمية لتعزيز الأمن والسلامة على الطرق.

Share