القصاص

يسمع السعوديون بين حين وآخر، أخباراً عن جرائم ارتكبها رجال لأسباب مختلفة، إلا أن جرائم وحشية هزت المجتمع السعودي كان «أبطالها» من «الجنس الناعم»، تنوعت بين قتل وحرق، إلى طعن وتقطيع، وعن سبق إصرار وترصد أحياناً، وأودت بهنّ إلى ساحات القصاص في غالبية الحالات.
ونفذت وزارة الداخلية أمس (الأربعاء)، حكم القتل في زوجة سعودية الجنسية، أقدمت على قتل زوجها السعودي في منطقة مكة المكرمة، إثر خلاف نشب بينهما، بإشعال النار في غرفته أثناء نومه، وإغلاق الباب حتى لا يتمكن من الخروج، ما تسبّب في إصابته بحروق بالغة ومتفرقة في أنحاء جسمه كافة، أدت إلى وفاته.

Share