مع تفشي فيروس كورونا في منطقة الشرق الأوسط، أول شيء يخطر ببالنا هو اتخاذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع انتشار الفيروس أو استخدام بعض الأدوية لمنع الإصابة به. لا شك في أن استخدام الدواء يعد من أحد أبرز الاحتياجات الصحية لكل مجتمع كي يكون في مأمن من هذا المرض.

 

Share

فيروس كورونا يجتاح الكثير من البلدان بما فيها الدول المجاورة للمملكة ولا يُوجد حتى الآن أي علاجٍ أو لقاحٍ فعال ضد فيروس كورونا 

لذلك نرجو من وزارة الصحة وجميع المواطنين الوقاية المبكرة 

كي لا نشاهد تواجده في المملكة.

Share

 

أوضحت وزارة الخارجية أن الجهات الصحية المختصة في المملكة العربية السعودية تتابع عن كثب تطورات انتشار فيروس كورونا الجديد (19-COVID)، وتؤكد الوزارة حرص حكومة السعودية من خلال تلك الجهات على تطبيق المعايير الدولية المعتمدة، ودعم جهود الدول والمنظمات الدولية، وبالأخص منظمة الصحة العالمية، لوقف انتشار الفيروس، ومحاصرته، والقضاء عليه بإذن الله.

Share