شركة المياه الوطنية

 

طلال القشقري

 

لاحظ مواطن أنّ فاتورة مياه منزله ترتفع شهراً بعد شهر، بما نسبته ٢٥٪ تقريباً في الشهر الواحد عن الشهر الذي قبله، وقد استمرّ هذا لبضعة أشهر والمواطن يُسدّد دون أيّ اعتراض لعلّه عارض في طريقه إلى الزوال!.

وعندما لم يزل، راجع شركة المياه فنصحته بإجراء فحص تسرّب المياه لخزّان منزله، وزوّدته بقائمة المقاولين المعتمدين لديها لإجراء الفحص وعزل الخزّان فيما لو كان هناك تسرّب!.

Share