وزارة التعليم

أوضحت إدارة تعليم شقراء، أن قضية المعلمة المتأخرة منذ عام مضى مازالت لدى المتابعة النسائية.

 

وقال المتحدث باسم الإدارة، علي العطاس، أن موضوع المعلمة لا يزال لدى ‏المتابعة النسائية، وأن قائدة المدرسة في إجازة أمومة، ولا يزال الموضوع مؤجلا لأن أطراف القضية لم تكتمل.

 

وكانت معلمة تدعى حصة بنت محمد بن سعود، تقدمت بشكوى ضد قائدة المدرسة والوكيلة، بشان تزوير في سجل الحضور، وقد تعرضت للتهديد من المشرفة المختصة بمعاقبتها بتهمة التنزوير.

 

وقد تأخر البث في شكواها لمدة عام كامل، بحجة عدم تواجد جميع الأطراف، رغم تواجد الجميع على رأس عملهم.

 

Share