عبده خال

 

عبده خال

 

تستيقظ فتجد أن الأسعار تغازل السماء في مثابرة للوصول إلى الغمام.. تقول لنفسك، وماذا أستطيع فعله؟

تتلمس موقعك فتجد كل الأبواب موصدة وأن الجدران محمية بعوازل تمنع صوتك من الخروج من مكانه، فتقتعد موقعك كأرنب تم الحد من سرعته، فلا تقوى على شيء سوى الإبقاء على سرعة شنبك والارتجاج من شدة الحذر.

Share
عبده خال

 

عبده خال

 

أجدني اليوم ناثرَ أسئلةٍ وأتمنى على الجهات المعنية الإجابة عنها؛ لأن الناس المعلقين في هذه المشكلة ليس لديهم سوى نثر الأسئلة مثلي:

ستكون الأسئلة حول أموال القصر التي تحفظ ببيت مال المسلمين دون أن يستفيد منها القاصر (المعاق)..

- كيف للقاصر المعاق أن يعيش بلا مصاريف؟

- لماذا لا يصرف للقاصر المعاق راتب شهري يعينه على قضاء بعض حوائجه؟

- لماذا لا يتم النظر لاحتياجات المعاق القاصر من قبل الجهة الحافظة لأمواله؟

- ولماذا تكف الجهة المعنية والحاضنة لأموال هذا المعاق القاصر عن توفير مستلزماته الضرورية؟

Share