الرشوة

 

عبدالله المزهر agrni@

 

قرأت فيما يقرأ الناس أن موظفا حكوميا وجهت له النيابة العامة تهمة تلقي رشوة بمبلغ 75 مليون ريال سعودي، والشيطان إن لم يحضر ليوسوس لي في مثل هذه المناسبة فمتى سيحضر، هذا وقته وهذه المنطقة التي يجيد اللعب فيها.

بدأت أتخيل شكل الخمسة وسبعين مليونا وأين سأضعها لو كنت مكان ذلك الموظف وكم صندوقا يكفيها؟ وهل سأضطر إلى شراء دجاجة ـ أو أي حيوان آخر ـ ومن ثم بيعها بمبلغ يشابه هذا المبلغ حتى أستطيع أن أضعه في حسابي البنكي؟

وهل سيكفيها حساب واحد أم إن مثل هذه المبالغ تحتاج العصبة من الحسابات لتحملها؟

Share
عبدالله المزهر

 

عبدالله المزهر

 

ليس من علامات المواطنة الصالحة أن تتغاضى عن الأخطاء، فالوطن ليس حبيبتك التي تحب حتى عيوبها، ولكنه المكان الذي يزداد جمالا بالعمل ونقد العمل. العمل وحده دون رقابة ودون خوف من المحاسبة سينحرف إلى هاوية الأخطاء في لحظة ما مهما كان الحرص ومهما كان القائم عليه أمينا نزيها شريفا مخلصا. اكتشف الإنسان هذه الحقيقة البدهية منذ القدم واخترع الآليات التي تجعل مراقبة ومحاسبة «العاملين» ممكنة.

 

 

Share
عبدالله المزهر

 

تابعت لقاء تلفزيونيا لمعالي وزير الإسكان وفقه الله وأسكنه جنات النعيم، والحقيقة أنه تحدث كثيرا وأسهب في نقاط وأوجز في أخرى، وذكر أرقاما ومعلومات كثيرة لكنه في المحصلة النهائية لم يقل أي شيء. ولم أخرج من اللقاء بمعلومة كنت أجهلها ولم تنجل عن عيني غشاوة أمر كنت أستصعبه، وبالطبع فإني لا أهمل فرضية أن ذلك بسبب قلة فهمي وانعدام بصيرتي، فهذا احتمال وارد ومتوقع.

Share