التوطين

تباينت الآراء حول أهمية «التوطين» في القطاع الخاص، ويطالب البعض بضرورة البدء أولًا في توطين الوظائف القيادية والإشرافية التي تعج بها الشركات والمؤسسات، ويشغل هذه الوظائف غير سعوديين، فيما يؤكد البعض على أهمية توطين الوظائف الصغيرة، ثم التدرج إلى الكبيرة، بينما يرى فريق ثالث أهمية التوطين توازيًا في جميع الوظائف القيادية والإشرافية والمهنية وغيرها من المهن.. واتفق الجميع على أهمية الإسراع في التوطين، بعد تزايد وارتفاع نسبة البطالة التي أعلنت أخيرًا، ووصلت إلى 12 % ؛ ما يستوجب وقفةً سريعةً وفاعلةً من قبل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والقطاع الخاص معًا.

 

 

Share