زواج القاصرات

 

 

قضية الزواج إحدى أهم الأحداث في حياة الإنسان، حيث يكون للنجاح أو الفشل فيها تأثير كبير على صحة المجتمع. وتكشف هذه المسألة ضرورة الاهتمام بهذه الأمر بنسبة كبيرة للغاية، ولذلك تتطلب دراسة جميع جوانبه، من أجل تحقيق النتائج المرجوة في هذا الصدد. من العوامل الهامة في الزواج هو السن المناسب للزوج والزوجة بالأخص، وهذا جزء مهم من تعاليم الزواج.

 

Share
القاصرات

ذكرت مصادر أن الجهات التشريعية وافقت على المقترح المقدم من وزارة العدل بشأن وضع ضوابط وإجراءات خاصة بزواج القاصرات، من بينها تحديد سن القاصرات من 17 سنة فما دون.

 

وأوضحت المصادر، بحسب صحيفة “المدينة”، أن الضوابط الخاصة بزواج القاصرات تستوجب موافقة القاضي على الزواج، بعد سماعه موافقة الفتاة وموافقة والدتها، سواءً كانت الفتاة سعودية أم أجنبية.

 

Share
مجلس الشورى

طالب أعضاء في مجلس الشورى السعودي بمنع زواج القاصرات دون سن الـ15 بشكل مطلق، وأن يتم السماح لعقد نكاح الفتيات دون سن الـ18 بضوابط أربعة. وجاءت المطالب عبر توصية قدمها خمسة أعضاء في المجلس هم: الدكتورة لطيفة الشعلان، الدكتورة موضي الخلف، الدكتورة نورة المساعد، الدكتورة فوزية أبا الخيل، والدكتور عيسى الغيث، في التقرير السنوي لوزارة العدل، على أن تناقش التوصية بعد انتهاء إجازتهم السنوية.

 

Share
أمير تبوك

 

وجه أمير منطقة تبوك الأمير «فهد بن سلطان» في خطاب لوزير العدل السعودي، بإيقاف مأذون أنكحة عقد قران مواطن سبعيني على فتاة قاصر، بعد أن كان قد أمر بإيقاف إجراءات الزواج.

 

وأوضحت مصادر أن توجيه أمير المنطقة جاء لمخالفة المأذون للوائح التي تنص على ضرورة توفر الأركان والشروط وانتفاء الموانع في الزوجين، قبل البدء في إجراءات عقد النكاح.

 

وكان أمير تبوك قد أمر بإيقاف إجراءات الزواج بعد مخاطبات من جهات حقوقية، ووجه بالتأكد من صحة إجراءات الزواج، في الوقت الذي أكد فيه والد الفتاة أن الزواج تم برضاها ووافقت عليه بكامل إرادتها.

 

Share
مجلس الشورى السعودي

«الطريق وعر وطويل على المرأة السعودية، لكن استمرار النساء في العمل على حقوقهن وتغيير الوعي وتحريك المياه سيأتي بنتائج أفضل من اللطم والمناحة»، هكذا اختارت الدكتورة لطيفة الشعلان استقبال زائري حسابها في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، الذي كان منصتها الأولى لتأكيد إصرارها على مطالب المرأة وتطبيق حقوقها، حتى استقرت تحت قبة مجلس الشورى السعودي في العام 1434هـ.

 

Share