مدارس قيادة المرأة للسيارة

 

كشف تقرير صحفي عن تعرض مواطنات إلى عمليات استغلال مالي من جهات مختلفة؛ كي يحصلن على رخصة القيادة؛ وذلك بسبب تأخر تحديد المواعيد بمدارس تعلم القيادة، وقلة عدد المدارس، ما أدى إلى نشوء سوق سوداء خاصة برخص السيدات.

 

 

وبيّن التقرير أن السيدات يتعرضن إلى عدة أشكال من الاستغلال، في مقدمتها اشتراط مدربات هاويات مبالغ مالية خيالية لتدريب السيدان بلغت 150 ريالاً في الساعة؛ لتصل دورة القيادة كاملةً نحو ألفي ريال، وكذلك قيام مكاتب وهمية بالحصول على آلاف الريالات بزعم تخليص المعاملات الخاصة برخصة القيادة، قبل أن يتضح في النهاية بأنها حيلة مُزيفة للتحصل على أموال.

Share