خالد مساعد الزهراني

 

خالد مساعد الزهراني

 

* عودة إلى صوت خريجي طب الأسنان، الذين هم اليوم يعاودون الحضور، بذات الزخم من الإصرار على إيصال صوتهم، حتى مع ما يكتنف حضورهم من محبطات مسؤول لا يتجاوب، وعمر يمضي تحت رحى البطالة.

 

Share
تخرج الأطباء

 

يعتبر ارتفاع نسب البطالة في القطاع الصحي خاصة في الأطباء، سواء الأطباء العامين أو أطباء الأسنان، مؤشرا خطيرا جدا في سوق العمل، وقد خلف إغفال هذه الحقائق كوارث حقيقية ومؤلمة في حق الوطن والمواطنين. وللأسف شهدنا ردود أفعال غير مقنعة من المسؤولين والمعنيين في وزارة الصحة بأن خريجي وخريجات كليات الطب لا خبرة لهم. 

 

Share
خريجات كليات المجتمع

 

خالد مساعد الزهراني

 

* ورد في أول أهداف إنشاء كليات المجتمع ما نصه : "توفير برامج شاملة، ومتنوعة تشمل التأهيل لوظائف يحتاجها سوق العمل، في المجتمع المحلي". هذا الهدف (البراق) لاشك في أنه أحد أهم دوافع الطلاب والطالبات للانضمام إلى تلك الكليات الجديدة ، التي كان تأسيسها عام 1422 تحت إشراف وزارة التربية والتعليم، ثم ألحقت بالجامعات بدءاً من عام 1423، حيث أنه لا خلاف على طموح أولئك الطلاب والطالبات، في البحث عن مستقبل مضمون الوظيفة بإذن الله.

 

Share
خالد مساعد الزهراني

 

خالد مساعد الزهراني

 

* جاء التعيين على البند؛ كحل مؤقت، تمهيداً للتثبيت على وظائف رسمية، بأرقام وظيفية تتناسب وما يحمله الموظف من مؤهلات، هي من يحدد موقعه، وراتبه.

* إلا أن الذي حدث، ورغم صدور أوامر ملكية كريمة، بتثبيت موظفي البنود والعقود والمستخدمين، نجد من هم اليوم من يناشدون بالتثبيت، أسوة بمن تم تثبيتهم ممن يحملون نفس مؤهلاتهم.

* ولاشك أن مناشدتهم تنطلق من معطيات واقع بيئة عمل تفتقد للأمان الوظيفي، والذي قد يُحيل موظف البند إلى (موظف سابق)، رغم ما يظهرونه من تفانٍ، وصبر في الوفاء بمتطلبات واحتياجات وظائفهم.

Share