عيسى الغيث

عيسى الغيث

 

منذ حريق مدرسة البنات بمكة في مارس 2002 وحتى وفاة الطالبة في جامعة حائل الأسبوع الماضي، لا يزال الجهل والتشدد يتسببان في استمرار الضحايا، بزعم أنه لا يجوز خروج المرأة بدون حجاب حتى في مثل هذه الظروف الاضطرارية القاهرة، وأنه لا يجوز دخول الرجال؛ مع أنها من الحالات التي تباح فيها حتى المحظورات وفقاً للقاعدة الفقهية (الضرورات تبيح المحظورات)، والضرورة هي ما لا بد للإنسان من بقائه، والمحظور هو الحرام المنهي عن فعله، كقوله تعالى (وقد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه).

 

 

Share
حجاب

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية مقطع فيديو لطالبات مدرسة متوسطة يرتدين حجابا كاملا يغطي وجوههن وأجسادهن، وذلك ضمن حملة ترويج للحجاب في المدرسة عنوانها "شعيرة لن تندثر".

 

أثار مقطع الفيديو المتداول الجدل في أوساط المغردين السعوديين، بين مؤيد ومعارض، ما دفع وزارة التعليم لفتح تحقيق في موضوع الفيديو، معتبرة الأمر بمثابة استخدام للمدرسة "لتعزيز الصراعات الفقهية والفكرية بطريقة لا تمت للعمل التربوي والتعليمي"، بحسب المتحدث الرسمي باسم الوزارة، مبارك العصيمي.

Share