رهف محمد

في حادثة لم تكن الأولى في وطننا فرّت فتاة من عائلتها بعدما حاولت الهروب لبلد آخر إثر الضعوط الكثيرة التي واجهتها من قبل عائلتها والجهات المعنية الأخرى وهذا ما أثار ضجة إعلامية واسعة ووتفاعل معه المغردون في موقع تويتر على نطاق واسع.

 

إنها رهف محمد الفتاة التي سافرت مع أهلها إلى دولة الكويت الشقيقة وبعدها فرّت من العائلة وسافرت إلى تايلاندا وتم إلقاء القبض عليها في مطار بانكوك عندما كانت تريد الهروب لأستراليا. ففي هذه الحالة نريد مناقشة هذا الأمر بطريقة منهجية وعلمية وتحليل الأسباب التي تلعب الدور الرئيس والريادي في ذلك.

 

Share