بطالة الخريجين

 

لا غرو في أن التنمية المستدامة للمملكة تحتاج إلى بذل الجهود من قبل الجميع، خاصة في ظل رؤية 2030 التي تسعى القيادة الرشيدة لتنفيذها ولكن هناك الكثير من العراقيل التي تعيق هذا المسار في تنفيذ الرؤية ويمكن أن نشير إلى هيمنة الأجانب على القطاعات المختلفة وضعف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في تنفيذ الخطط المحددة لها في مجال السعودة والتوطين. 

 

Share
وزارة التعليم

 

للنهوض بالمستوى العلمي في المملكة يجب تغيير الكثير من الخطط والبرامج المتبعة حاليا من قبل وزارة التعليم وتعيين لجنة خاصة للتخطيط المستمر بالنسبة للقضايا العالقة في هذه الوزارة ودراسة بطالة الخريجين وكذلك رفع مستوى التعليم بالمملكة، لأنه وفقا لإجابات الأمير محمد بن سلمان في مبادرة مستقبل الاستثمار خلال العام المنصرم تبين أنه يجب إزالة الأفكار المترسخة في العقود الماضية ولذلك يجب تغيير المسار العلمي في المملكة بسرعة لأن مستقبل الوطن يزدهر ويزداد نشاطاً عبر قناة التعليم.

 

Share
عبدالرحمن المرشد

 

بقلم : عبدالرحمن المرشد

 

الوقاية خير من العلاج وكما يقال «درهم وقاية خير من قنطار علاج» وللحق فإن أكثر المشاكل الصحية التي تصيب الإنسان يمكن تجاوزها بإذن الله إذا تم اتباع بعض الإرشادات التي تندرج تحت إطار التثقيف الصحي وكيفية التعامل مع الأمراض المعدية وأصحاب الأمراض المزمنة الذين يحتاجون رعاية مستمرة، ولا يمكن نشر الوعي الصحي إلا من خلال متخصصين في هذا الجانب والذي يمثله خريجو الصحة العامة. وهذا العلم يهتم بمكافحة الأمراض المزمنة والمعدية والوقاية منها والحد من انتشارها وتثقيف المجتمع لبناء بيئة صحية سليمة.

 

Share
وزارة التعليم

 

واحدة من المشاكل الرئيسية في المملكة هي البطالة المزمنة والشاملة وتوجد هذه المشكلة في جميع القطاعات والمستويات، وهي أكثر شيوعا خاصة بين المتعلمين الذين يشكلون الجزء الأكبر من السكان النشطين. وفي السياق ذاته، أعلن عضو مجلس الشورى، فهد بن جمعة، في مقابلة مع قناة mbc التلفزيونية، عن معدل البطالة الذي أعلنته هيئة الإحصاء بنسبة 12 بالمائة من البطالة، وأعلن أن معدل البطالة الحقيقي في السعودية يبلغ 34 بالمائة.

 

Share