بطالة الأطباء

 

هناك أسباب عدة تدفع طلاب وطالبات المدارس لاختيار تخصصهم الجامعي. ويكون المستقبل المهني من أهم تلك الأسباب. يفكر الطالب في فرص العمل المتاحة له بعد التخرج ويختار ذلك التخصص الذي يحتاجه سوق العمل. ومن البديهي أنه يرفض التخصصات التي لا تلبي احتياجات سوق العمل. يأتي هذا في حين تضخ أقسام عديدة في جامعاتنا آلاف الخريجين والخريجات سنويا ولم تعد تخصصاتهم الجامعية تتناسب سوق العمل وصارت في حكم ميتة. وقد اجتاحت هذه الأزمة التخصصات الطبية وباتت تفترس خريجيها منذ سنوات.

 

Share