مغسلة ملابس

في مشهد نادر ربما على المجتمع السعودي يقف الشاب "ماجد الصالحي" في مغسلة أمام طاولة يمسك بيديه كاوية الملابس؛ ليهيئ وينسق الملابس لزبائنه، ثم يترك مكانه قليلاً ليذهب إلى غرفة أخرى ملحقة بالمحل؛ ليقوم بشطف وغسل بعض الملابس التي تركها أحد الزبائن، ثم يعود ليقف أمام "كاونتر" ليستقبل زبائنه، ويحاسبهم على ما قدمه لهم من خدمات، متمرداً ربما على المألوف.

 

الشاب السعودي الذي لم يتجاوز عمره 33 عاماً اعترف أنه لجأ منذ عام تقريباً إلى هذا المجال الذي نادراً ما يعمل فيه سعوديون؛ لضيق ذات اليد، وحاجته إلى المال، خاصة وأنه يحمل على عاتقه هم إعالة أسرتين يبحثون عن العيش الكريم.

 

Share
تعيين مواطنة

في حادثة جديدة شبيهة بتلك التي وقعت قبل أيام للمعلمة أمل الغامدي، بعدما كشف حساب المواطن تعيينها دون علمها، اكتشفت مواطنة أخرى تعيينها دون علمها منذ عام 1422 كمعلمة رياضيات في إحدى الثانويات بمنطقة عسير، وصرف رواتبها لمدة 5 سنوات دون أن يدخل حسابها ريال واحد، على حد قولها.

وبحسب صحيفة “مكة” أفصحت ابتسام العمري عن تفاصيل قصتها أنها كانت معلمة رياضيات على بند 105 في الثانوية الأولى بمحايل عسير لمدة سنتين قبل أن تطلب إجازة استثنائية عام 1421 ولم تعد بعدها للعمل، ولم تقدم استقالتها ظنا منها أن الأمر ستحسمه الوزارة نظير غيابها، إلا أن السنوات الـ17 التالية كشفت لها عن الأمر بشكل صادم.

Share
وزارة الخدمة المدنية

كشف إحصاء رسمي صادر من وزارة الخدمة المدنية ترك 37 موظفاً بمرتبة وزير للخدمة خلال العام المالي الماضي (1436-1437)، مقابل التمديد لثمانية آخرين.

 

وأوضح الإحصاء أن 36 موظفاً بمرتبة وزير تركوا الخدمة لأسباب أخرى، وفسر الإحصاء «الأسباب الأخرى» على الهامش بـ«فصل أثناء سنة التجربة، طي قيد للعجز عن العمل، طي قيد للغياب، الفصل التأديبي، الإعفاء من الخدمة، والوفاة»، في حين غادر وزير واحد الخدمة الحكومية بعد بلوغه السن النظامية للتقاعد.

 

وبلغت الاستقالات في الوظائف الحكومية في العالم المالي الماضي 1461 استقالة من بينهم 177 موظفة.

 

المصدر | صحيفة عكاظ

Share