وزارة التعليم

 

يترقب المعلمون والمعلمات موعد إعلان حركة النقل الخارجي لهذا العام 1439/ 1440 بفارغ الصبر، بعد أن تقرَّر إعلانها في تمام الساعة الـ3 بعد ظهر الخميس (7/ 7/ 1440) بعدما تمَّ تحديد التوقيت على حساب شؤون المعلمين بوزارة التعليم بإعلان تشويقي للعداد الزمني باليوم والساعة والدقائق والثواني، لبدء العد التنازلي لإعلان نتائج الحركة.

 

 

وأكَّدت المصادر أنَّ التخصصات التي ستخضع لموازنة الاحتياج في الإدارات التعليمية سينتج عنها تغير في أرقام المتقدمين، حسب احتياج القطاعات المطلوبة لتلك التخصصات، وذلك عند إعلان نتيجة حركة النقل الخارجي.

 

 

Share
المدارس السعودية

 

مهنة التعليم في بلدنا من الوظائف الشاقة والمتعبة للغاية والتي لا يحصل منها المعلم على راتب جيد. والمعاناة في هذا القطاع مستمرة بحيث شغل الأجانب هذا القطاع كما هي الحالة في العديد من المجالات المهنية الأخرى. ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام، إن 60 بالمائة من معلمي المدارس الأهلية من الأجانب. 

 

من ناحية أخرى، يواجه المعلمون تهديدات جمة. إنهم قد يتعرضون للضرب والسب من قبل الطلاب. في كثير من الأحيان، يواجه المعلمون خارج المدارس وأثناء نقلهم إلى المنزل الطلاب الذين يصبون جام غضبهم عليهم ويطلقون النار في بعض الحالات أو يهاجمونهم بالسلاح الأبيض. 

 

Share
وزارة التعليم

تقدم عدد كبير من معلمي "الرياضيات" بشكوى إلى وزارة التعليم، حصلت "سبق" على نسخة منها، أكدوا خلالها أن مخالفة الفقرة الرابعة في تعيين المعلمين الجدد وقفت عائقاً أمام رغباتهم في حركة نقل العام الحالي.

 

وقال المتحدث باسم المتضررين "عبيد الرشيدي" لـ"سبق"، إن قرار "الوزارة" بإحلال المتعاقدين، وتعيين معلمين سعوديين بدلاً عنهم، حرمهتم النقل؛ كونها لم تراع الأفضلية على القطاعات والمدارس المنصوص عليها في الفقرة "الرابعة" من قرار تعيين الجدد رقم 74694، والتي تنص على أنه على إدارت التعليم توجيه المعينين للمدارس والقطاعات غير المطلوبة ممن هم على رأس العمل.

 

Share
معلمات عرعر

شكت عدد من معلمات مدينة عرعر من تجاهل وزارة التعليم لهنَّ في حركة النقل الخارجي لهذا العام، وعدم دخول أيّ معلمة منهنَّ لمدينة عرعر على الرغم من مضي عدد سنوات طويلة على تعينهنَّ .

 

وترى المعلمات أنّ وزارة التعليم تُخالف تعاميمها التي تخص حركة النقل الخارجي، وبأنّها تحرص على توفير المناخ الملائم للمعلمين والمعلمات وهذا لم يتحقق لهنّ، بل لم يتحقق إلا لنسبة 27 بالمائة من إجمالي المتقدمين لحركة النقل من المعلمين والمعلمات وهو عدد ضعيف جداً .

 

حيث دشنت عدد من المعلمات وسماً على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بعنوان ‏⁧#الوزاره_تتجاهل_معلمات_عرعر⁩

Share