وزارة المالية

مع انهيار أسعار النفط و طفو العجز في ميزانية المملكة على السطح فكر مسؤولونا فجأة بتنويع موارد دخل الحكومة. إحدى مصادر الدخل الجديدة لتعويض العجز في الميزانية و التي من المقرر تطبيقها في إبريل 2017، تطبيق الضريبة الانتقائية على بضائع مثل التبغ و مشتقاته و المشروبات الغازية و مشروبات الطاقة، و الذي سيكون ساري المفعول وفق برنامج تحقيق التوازن المالي تماشيا مع قرار وزراء مالية دول مجلس التعاون الخليجي و بهدف تنويع مصادر دخل المملكة. وفق مخطط وزارة المالية ستبلغ نسبة الضريبة هذه 50 بالمئة على المشروبات الغازية و 100 بالمئة على التبغ و مشتقاته و مشروبات الطاقة.

Share
التوفير المستهدف, ارتفاع الأسعار

كشفت وثيقة «التوازن المالي 2020»، إجمالي الوفر الذي تستهدفه المملكة العربية السعودية، جراء تعديل أسعار منتجات الطاقة والمياه، للأعوام الأربعة المقبلة.

 

وأظهرت الوثيقة أنه تم توفير قرابة 27 مليار ريال في عام 2016، بفضل التعديلات السابقة على الطاقة والمياه، بينما تستهدف مبلغ 59 مليار ريال في عام 2017، 30 مليارا منها بفضل التعديلات السابقة، و29 منها بعد التعديلات الجديدة المقرر اعتمادها في الفترة المقبلة.

 

Share
المملكة السعودية رؤية2030

قد بدأ مسار العجز المستمر في الميزانية منذ عام 2014، بعد هبوط أسعار النفط مباشرة. يصرح البيان الذي نشرته وزارة المالية بأن المملكة تخطط لتعديل انضباطها المالي و الخروج من الفوضى في ذلك.

نظرا لهبوط أسعار النفط و التكاليف الباهظة لحرب اليمن، لا تلوح في الأفق قدرة المملكة على ادخار احتياطيات هذا العام، بل ستضطر للسحب من احتياطياتها الخارجية.

Share
السعودية المملكة

 

نقلا عن الخليج الجديد |  تهدد أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية، إلى جانب التحديات الأمنية الإقليمية، التنفيذ الدقيق لمصروفات الموازنة السعودية للعام المقبل 2017.

 

ورغم تسجيل المملكة لنفقات فعلية أقل من المقدر في ميزانية 2016، وإيرادات أعلى مما تنبأت به، إلا أن استمرار تغيرات أسعار النفط الخام للعام المقبل، رغم توقيع اتفاق خفض الإنتاج واستمرار التوترات الأمنية الإقليمية، ينذر بخروج النفقات عما خطط له.

 

Share
الميزانية

ينتظر الجميع في الداخل والخارج اليوم إعلان ميزانية المملكة لعام 2017، وسط توقعات بتحقيق نجاح كبير في خفض الميزانية للعام الجاري عن التقديرات الأولية التي أعلنت قبل عام، وتحقيق تقدم كبير في ضبط المالية العامة بصورة لم يتوقعها الكثيرون قبل 12 شهرا.

 

ووفقا لصحيفة “الوطن” ذكرت مصادر أن ميزانية 2017 تحمل 5 سمات أساسية، هي:

سمات الميزانية

1- الأكثر شفافية

2- الإصلاح المالي

3- الإدارة الاقتصادية المنضبطة

4- المساءلة والمحاسبة

5- الوصول إلى اقتصاد

أكثر تنوعا

أقل اعتمادا على النفط

أكثر فعالية في الأداء

Share