شكاوى عمالية

 

كشف التقرير الإحصائي للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان العام الماضي 2018 أن عدد شكاوى العمال المتظلمين من جهات مختلفة 180 شكوى، منها 110 شكوى ضد الكفلاء، و 49 ضد الشركات الأهلية، وبلغ عدد المستشفيات الأهلية المتظلم منها 5 مستشفيات، فيما بلغ عدد الشكاوى الموجهة ضد الهيئة العليا لتسوية الخلافات العمالية 9 شكاوى، وكانت الشكاوى من المديرية العامة للجوزات 4، وبلغَ عددُ مكاتب الاستقدام المتظلم منها مكتبين، فيما بلغَ عددُ البنوك السعودية المتظلم منها بنكاً واحداً.

الحقوق المالية تتصدر

Share
الأخطاء الطبية

 

لا غرو في أن الأعمال الطبية تضم في طياتها الأخطاء الطبية ولكن هذه الأخطاء قد تزداد سوءا عندما يفتقد المريض عضوا هاما أو تصبح في جسمه عاهة تلازمه طيلة حياته وهذا ما يزيد الرعب والذعر في الآخرين إذا انتابهم مرض في حياتهم. خلال الفترة الأخيرة ازدادت نسبة ضحايا الأخطاء الطبية في المملكة وارتفعت معها نسبة الوفيات بحيث باتت هذه القضية الشائكة تتصدر اهتمام الناس والمجتمع السعودي بصورة شاملة وتكاد هذه الأخطاء لا تنتهي في المملكة وتزداد خلالها نسبة الوفيات في المستشفيات.

 

Share
حماد القشانين

 

حماد القشانين

 

إن كتب الله عليك عزيزي المريض، أنك من سكان الرياض مثلا، وجاء وقت تكليفك بالعمل في أحد المناطق الصغيرة أو المتوسطة، وعانيت من اضطرابات مرضك المزمن هذا، وتحتاج إلى طبيب (استشاري) لتشخيص حالتك، وفوجئت بعدم وجود حتى طبيب (أخصائي) لمرضك في هذه المنطقة بأكملها، (وحالك من حال مليون نسمة آخرين يسكنون المنطقة) فماذا تفعل؟.

 

 

Share
غبار الرياض

 

أهابت المديرية العامة للدفاع المدني المواطنين اليوم الاثنين، بأخذ الحيطة والحذر بناءً على تحذير من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة حول تعرض أجزاءً من منطقة الرياض تشمل الدوادمي والعاصمة الرياض والأجزاء المجاورة لها إلى نشاط في الرياح السطحية مما يؤدي إلى إثارة الأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية.

 

وجاءت نصائح المديرية العامة للدفاع المدني كالتالي:

 

Share
عبدالرحمن المرشد

 

بقلم : عبدالرحمن المرشد

 

الوقاية خير من العلاج وكما يقال «درهم وقاية خير من قنطار علاج» وللحق فإن أكثر المشاكل الصحية التي تصيب الإنسان يمكن تجاوزها بإذن الله إذا تم اتباع بعض الإرشادات التي تندرج تحت إطار التثقيف الصحي وكيفية التعامل مع الأمراض المعدية وأصحاب الأمراض المزمنة الذين يحتاجون رعاية مستمرة، ولا يمكن نشر الوعي الصحي إلا من خلال متخصصين في هذا الجانب والذي يمثله خريجو الصحة العامة. وهذا العلم يهتم بمكافحة الأمراض المزمنة والمعدية والوقاية منها والحد من انتشارها وتثقيف المجتمع لبناء بيئة صحية سليمة.

 

Share
شركات التأمين

 

فيما استمر الجدل بين شركات التأمين والمستشفيات، بالاتهام باستغلالية المشفى للتأمين بصرف علاجات وتحاليل وأشعة دون حاجة بهدف التكسب المادي، وبين رفض التأمين لعلاج المرضى والتأخر بإرسال الموافقات، كشف المتحدث باسم مجلس الضمان الصحي التعاوني ياسر المعارك لـ«الوطن» أن المجلس استقبل 22157 شكوى بهذا الخصوص منذ يناير 2018، وحتى نهاية سبتمبر من نفس العام، منها 18739 شكوى ضد شركات التأمين.

Share
نقص الأدوية

أقدم صوت الجزيرة بنشر مقال تحدث فيه عن بعض المشاكل في القطاع الصحي  بالمملكة العربية السعودية قبل أسبوعين وذكر بعضا من أبرز المشاكل التي توجد فيه وخاصة في المستشفيات وفحوصات الأطباء وتطرق ذلك المقال على كثير من المشكال الموجودة مثل الأخطاء الطبية والنقص في الأدوية والنقص في الكوادر الطبية وعدم اكتمال مباني المستشفيات وازدحامها وتسرب العدوى وغيرها من المشاكل.
وفي تغطية خاصة لملف القطاع الصحي في المملكة قرر موقع صوت الجزيرة دراسة هذه المشاكل بالتفصيل وتدريجيا من خلال سلسلة من المقالات والتقارير.

 

Share
وزارة الصحة

 

حددت وزارة الصحة في تقرير حديث لها 4 عوامل لزيادة نسبة الوفيات في المستشفيات؛ بسبب العدوى المكتسبة والإصابات المرتبطة بالرعاية الصحية، مبينة أنها تواجه صعوبات في تحسين القيمة المتحصلة من الخدمات الصحية، واضعة عدداً من الحلول لهذه الظاهرة.

 

وأوضحت الوزارة أن العوامل الأربعة لازدياد حالات الوفيات؛ هي انخفاض مستوى الجودة والسلامة بالمستشفيات، والازدياد المتسارع في تكلفة الرعاية الصحية، وانخفاض مستوى التمويل المقرر من قِبل وزارة المالية، وارتفاع سقف توقعات المستفيدين من النظام الصحي وتفاوت رضاهم عن الخدمات الصحية الحكومية.

 

Share
حريق مستشفى جازان

شكا العديد من الأهالي بمنطقة جازان معاناتهم بسبب النقص الحاد في الخدمات الطبية الذي تفاقم بعد تعرض المستشفى العام للحريق قبل حوالى 3 سنوات، مشيرين إلى أنهم يذوقون الأمرين جراء تأخر مشروع المستشفى، ووصل الأمر بحسب سيدتين من مواطنات المنطقة، إلى درجة تحولت معها الولادة من مناسبة تبعث على الفرحة، إلى مدعاة للهم والتفكير، حيث يضطر العديد من المرضى والمراجعين إلى السفر لمسافات بعيدة بحثًا عن الخدمات الطبية المتخصصة، أو اللجوء إلى المستشفيات الأهلية التي تستنزف مدخراتهم المالية، وأشار الأهالي إلى أن تأخر مشروع المستشفى العام وكذلك التخصصي ضاعف المعاناة، من ناحيتها أوضحت صحة جازان أن نسبة الإنجاز

Share

Pages