خالد مساعد الزهراني

 

خالد مساعد الزهراني

 

* يظل صوت موظفي البنود والعقود والمستخدمين حاضراً، بذات زخم المناشدة التي تمثل صدى معاناة تقارب ثماني سنوات، عايشوا فيها وضعاً يفتقد لما ينشده كل موظف حيث مطلب الأمان الوظيفي، الذي حرموا منه كأهم تبعات توظيفهم على البنود، التي وجدت كحل مؤقت، ثم ما لبثت أن أصبحت واقعاً فرض عليهم، ويجب أن يتعايشوا معه بكل ما فيه من جوانب المعاناة.

 

 

Share
تثبيت البنود

عادة من جديد التغريدات على موقع توتير للتواصل الإجتماعي حيال المعاناة التي يمرّ بها موظفي البنود والمستخدمين والعقود ولكن بكثافة أكثر،مما جعل الكثير منهم يطالبون المساواة مع إخوانهم الآخرين في القطاعات الأخرى. كشف متحدث موظفي البنود والمستخدمين ناصر الحكيم أنهم في طور التنسيق لمقابلة ولاة الأمر-حفظهم الله- لإطلاعهم على معاناتهم في عدم التثبيت، كما سوف يتم توقيع عقد مع أحد مكاتب المحاماة يوم الأربعاء القادم بعد عرضه تقديم خدمات المحاماة والاستشارات الشرعية والقانونية لقضيتهم.

 

Share