عيسى الغيث

 

عيسى الغيث

 

حينما يقصّر أحد في شركته «الخاصة» من الناحية الإدارية، فهو الخاسر الوحيد، وحينما يوغل في فساد مالي لشراء التطبيل والتضليل، فهو يدفع من جيبه الخاص.

ولكن حينما يقصّر المسؤول في القطاع العام، من حيث «وهمية» إنجازاته، ثم يزيد طين الفشل ببلة الفساد المالي، حين يدفع من المال العام للتطبيل لإنجازات هلامية، فهنا يجمع بين فسادين: «إداري» بالتقصير، و«مالي» بالاعتداء على المال العام، وبالتالي يكون «شين وقوي عين» و«حشفاً وسوء كيلٍ».

Share
صالح المسلم

 

صالح المسلم

 

تحرّك مجلس الشورى نحو الوطن والمواطن، وهذه المرة أتى بقوة ــ وليس العادة ــ ولكنها مُتطلبات العصر، وما نعيشه من نهضة و«شفافية» ومُطالبات بالتصحيح، ومن مُنطلق الدعم اللامتناهي من ولاة الأمر في القضاء على «الفساد» وتفشي ظاهرة «الفساد الإداري والمالي»، ونعلم أن «الهيئة العامة للرقابة والتحقيق» تقوم بدور كبير مع «مكافحة الفساد» للقضاء على هذه الآفات الخطيرة، وعلى أهم ما يقض مضاجع الوطن ويكون السبب الرئيسي في تعطيل حركة التنمية والبناء.

Share
د. سمية السليمان

 

د. سمية السليمان

 

في آخر يوم من عام 2019 سأل معالي وزير التجارة والاستثمار ووزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد القصبي سؤالا مهما عبر تويتر هو: «‏لو كنت وزيرًا للتجارة والاستثمار أو وزيرًا للشؤون البلدية والقروية، ما هي القرارات، التي ستتخذها في عام 2020؟». أحيي معاليه على هذه البادرة، وأشكره على فتح باب مشاركة المستفيدين. في مقالتي هذه أستجيب لسؤاله ليس كعضو في المجلس البلدي، بل كمواطنة محبة للوطن طموحها أن يعيش المواطنون في مدن ترتقي بهم.

 

Share