عبدالوهاب القحطاني

 

د. عبدالوهاب القحطاني

 

يقصد بالتستر التجاري تمكين الوافدين من ممارسة النشاطات التجارية ذات الطابع الاقتصادي الصناعي والتجاري بطريقة غير نظامية، حيث اعتبر النظام استخدام الوافد لاسم المواطن أو سجله التجاري أو ترخيصه أو بأي طريقة أخرى مخالفة صريحة لتعليمات ممارسة الأعمال التجارية في المملكة.

 

Share
عبدالله الجميلي

 

عبدالله الجميلي

 

* في تقرير حديث صادر عن «الأمم المتحدة» جاء التأكيد بأن (المملكة العربية السعودية) هي الدولة الثالثة عالمياً من حيث وجهة الأجانب الباحثين عن العمل والدراسة، وذلك بنحو «10,8 ملايين نسمة»، والذين يشكلون ما نسبته «34,1%» من مجموع السكان، ذلك التقرير الذي نشرت أرقامه (صحيفة الوطن الأسبوع الماضي) أشار إلى أن «الولايات المتحدة الأمريكية كانت في المرتبة الأولى، فيما حَلَّت روسيا في

المرتبة الثانية».

Share
الوافدين

تنتظر 356 مواطناً عقوبات صارمة تصل إلى 100 ألف ريال والسجن ستة أشهر، وذلك بعد ثبوت تورطهم في نقل وإيواء وافدين مخالفين للأنظمة، إذ تم استكمال الإجراءات النظامية بحق (330) منهم وإخلاء سبيلهم، فيما تستكمل الجهات المختصة تنفيذ الأنظمة بحق بقية الموقوفين وعددهم (26) سعودياً.

 

 

Share
العمالة الأجنبية

إن حل البطالة السعودية يكمن في معالجة الفائض في جانب العمالة الاجنبية عند نقطة التوازن (Equilibrium) التي يلتقي فيها عرض وطلب العمالة السعودية مع سد أي نقص في العرض من العمالة الاجنبية بعد مدة لا تقل عن عام، مما يسمح لآلية السوق إعادة التوازن دون تقليص طلب العمالة السعودية حتى تزيد عدم مرونة عرضها مقابل اجور مرتفعة.

 

Share
العمالة الوافدة

قال السفير الدكتور كرار التهامي الأمين العام لجهاز شؤون السودانيين العاملين بالخارج، إن 47 ألف سوداني سيغادرون السعودية في فترة أقصاها  اليوم الإثنين.

 

وأوضح– حسبما نقلت "وكالة الأنباء السودانية"- أن 33 ألفا منهم سيغادرون من مدينة الرياض، و14 ألفا منهم من جدة، مبينا أن 60% منهم عمال وحرفيون.

 

وبين أنهم سيحتفظون بحق العودة حال توفيق الأوضاع، مشيرا إلى أن سفارة السودان بالمملكة أكملت كافة إجراءاتهم، مضيفا أن قرار العودة خاضع لقانون لا يمكن تجاوزه .

 

Share
وطن بلا مخالف

تنتهي اليوم الإثنين المهلة المحددة لحملة “وطن بلا مخالف” بعدما جرى تمديدها يوم 1 شوال الماضي لمدة شهر؛ لتبدأ 19 جهة أمنية وحكومية، تنفيذ المرحلة الثانية من الحملة لتعقب المخالفين، وتطبيق النظام والغرامات المالية بحقهم.

 

وكانت المديرية العامة للجوازات قد ذكرت أن عدد المستفيدين من الحملة حتى يوم 21 شوال بلغ 572 ألف وافد، لافتة إلى أن هناك 12 ألف وافد مخالف عادوا إلى المملكة بطريقة نظامية، بعد مغادرتهم لها، مستفيدين من الإعفاء من تبعات بصمة مرحل.

 

Share
مجلس الشورى

طالب عضو مجلس الشورى الدكتور فهد بن جمعة بالاستمرار في زيادة رسوم المرافقين الوافدين والتي بدأت في الأول من الشهر الجاري، بقيمة متراكمة سنوياً، كما هو مخطط لها، من دون تراجع، مشيراً إلى أنه كلما زادت الرسوم على المرافقين زادت فرصة السعوديين في الحصول على وظيفة، وزادت إيرادات الدولة، وقال إن الرسوم على المرافقين وعلى العاملين من الوافدين ستحد من البطالة والتستر التجاري من عشوائية كثرة المغاسل والبقالات في أحياء المدن وحتى القرى.

Share
الوافدين

قدر تقرير للبنك السعودي الفرنسي عدد العمالة الأجنبية التي ستغادر السعودية مع بدء تطبيق رسوم المرافقين بنحو 670 ألفاً حتى عام 2020.

وسيكون معدل مغادرة العمالة الأجنبية في حدود 165 ألف عامل سنوياً ..

وأشار تقرير البنك السعودي الفرنسي إلى أن رسوم المرافقين ستوفر نحو 20 مليار ريال خلال السنوات الثلاث المقبلة.

 

ويبلغ عدد الأجانب في السعودية نحو 11.7 مليون وافد، يعمل 7.4 ملايين منهم، فيما يمثل المرافقون 4.3 ملايين ويشكلون أكثر من مليون أسرة.

 

Share
العمالة الوافدة

بدأ وزارة المالية- تطبيق زيادة الرسوم المفروضة على المقيمين والزائرين، والتي سبق الإعلان عنها، باعتبارها خطوة نحو تحقيق التوازن.

 

وكان وزير المالية، محمد الجدعان، قد أعلن في وقت سابق، أن المملكة ماضية في قرار فرض الضرائب والرسوم على المقيمين الأجانب والزائرين، بداية من الشهر المقبل.

 

وبيّن الجدعان أن “الحكومة ملتزمة بهدفها المتمثل في تحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات في الميزانية بحلول 2020″، مشيرًا إلى أن “زيادة الرسوم المفروضة على المقيمين الأجانب، التي سبق الإعلان عنها، ستدخل حيز التنفيذ الشهر المقبل، باعتبارها خطوة نحو تحقيق التوازن”.

 

Share

غضب تصاعد على موقع التواصل الاجتماعي تويتر حتى وصل إلى الأكثر تداولًا بجملة لخصت قضية غريبة، وإن كانت تتزايد خلال الفترة الأخيرة.. #فصل_سعوديين_لدفاعهم_عن_سعودية هي القضية التي وقعت بعد أن هدد مستشفى 12 حارس أمن بالفصل بسبب شهادتهم ضد وافد اعتدى على ممرضة سعودية.
والقضية ليست الأولى، فقبل أيام رفض مستشفى طلبات عمل قدمها سعوديون لأنها لا يعينهم، وهو ما حققت فيه وزارة العمل، لتطرح هذه القضايا فكرة معاملة السعوديين داخل بلدهم.. وأين المسؤولون من هذه الأفعال؟!

Share

Pages