الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة

 

نبّهت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة اليوم، من أمطار متوسطة تصحب برياح نشطة سطحية على منطقة الباحة تشمل مدينة الباحة ومحافظات الحجرة والعقيق والمخواة والمندق وبلجرشي وفرعة وغامد الزناد وقلوة والأجزاء المجاورة لها حيث تستمر الحالة حتى الساعة التاسعة من مساء اليوم.

 

من جهتها جددت مديرية الدفاع المدني بمنطقة الباحة تنبيهاتها للجميع إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر واتباع إرشادات وتعليمات الدفاع المدني في مثل هذه الحالات، والابتعاد عن مجاري الأودية والسيول وتجنب النزول إليها أثناء هطول الأمطار وجريان السيول.

 

المصدر / صحيفة الوئام الإلكترونية

Share
السيول

 

أنقذت فرق الدفاع المدني وفرق الأمن والسلامة بتعليم "رجال المع"، 7 معلمات وطفل، أثناء عودتهن من المدرسة بحبيل رجال ألمع، منتصف الأسبوع المنصرم، بعد احتجازٍ دام 4 ساعات في "وادي الريم".

 

وقالت إحدى المعلمات: "أثناء عودتنا من مدرسة المجمعة بحبيل رجال ألمع، والمطر يهطل بغزارة، وصلنا إلى منتصف الطريق، وبدأت السيول بالجريان بصورة مخيفة، أكثر من سيل من أكثر من جهة، فكان أمامنا خيار واحد وهو أن نخاطر بأنفسنا ونقطع السيل الثاني حتى نصل إلى مكان مرتفع آمن".

 

 

Share
سيول المملكة

 

لما يأتِنا "الشتاء" ولكن مخاوفه المبكرة اجتاحت قلوبنا ودعتنا إلى كتابة هذا المقال. فإن فصل الشتاء يكون فصل الخير والعطاء، الذي تجود فيه السماء بقطرات الأمطار التي تُحيي كرتنا الأرضية وتروي عطشها بإذن الله. 

 

ولكن هذه القطرات تحولت في مدننا ومحافظاتنا إلى كابوس مخيف، ما ان يبدأ فصل الشتاء أو تتلبد السماء بالغيوم حتى تتقافز للأذهان المخاوف من السيول الجارفة ووفاة مواطنينا. 

 

كلما تمطر سماء المملكة، وإن أمطرت رذاذا، تظهر عيوب شبكات التصريف، والشوارع، والطرق، والجسور والأنفاق حيث شاع عن جدة مثل «جدة تغرق في شبر ماء».

 

Share
غياب الخدمات التنموية

 

يفرض غياب الخدمات التنموية الأساسية حصارا محكما على سكان حي السلام في المدينة المنورة، فالمخطط الحديث يفتقد لمداخل ومخارج نموذجية تسهل حركة المركبات، وبدلا من أن تكون منافذ آمنة، أضحت ساحات للحوادث القاتلة، ولم تقتصر المعاناة عند هذا الحد، إذ تحولت عبارة السيول إلى مصدر للخطر، يتفاقم وضعها بهطول الأمطار وتدفق السيول إلى منازل الأهالي.

 

Share
أمطار أبو عريش

 

تسببت الأمطار المصحوبة بزوابع رعدية، والتي شهدتها بعض محافظات جازان أمس، في قطع الطرق، والكهرباء، وارتفاع منسوب المياه في الشوارع والأحياء، في مشهد يتكرر باستمرار أثناء هطول الأمطار.

وأدت إلى قطع الكهرباء لساعات طويلة عن بعض أحياء أبو عريش، والقرى الجنوبية للمحافظة، وسقوط هنجر بوابة مدخل مدني أبوعريش، في وقت يعاني حي السلام بالمحافظة من ارتفاع منسوب المياه بشكل متكرر.

كما تسببت الأمطار التي هطلت على مركز ريم التابع لمحافظة الدرب في جريان السيول، وقطع الطرق أمام المواطنين، واحتجاز مركباتهم، مما نتج عنه معاناة كبيرة للأهالي، مطالبين بإنشاء عبارة تصريف للسيول.

Share
 المخواة

 

شهدت منطقة الباحة مساء أمس (السبت) أمطاراً من متوسطة إلى غزيرة، شملت كلاً من محافظات المخواة والعقيق وبني حسن وغامد الزناد والمندق وقلوة والحجرة، إضافة إلى مدينة الباحة.

 

 

وأوضح الناطق الإعلامي لمدني الباحة العقيد جمعان دايس أن السيول داهمت منزلاً بالعقيق، واحتجزت مركبتين بوادي ضرك، مشيراً إلى تساقط الصخور في عدد من المواقع دون تسجيل خسائر بشرية.

 

 

Share
التقلبات المناخية

حذرت مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة من مخاطر قد تصاحب التقلبات المناخية المتوقع استمرارها على أجزاء من المنطقة في محافظات بدر والحناكية وخيبر العيص، وفقًا للتوقعات المناخية وحالة التنبيه المتقدم الوارد من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة اليوم الأربعاء حتى نهاية الإجازة الأسبوعية.

 

Share
وادي الجزل

أعلن المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة العقيد خالد الجهني عن العثور على جثة مواطن بالقرب من قرية وقير داخل وادي الجزل ٥٠ كم جنوب العلا .

 

ورجح الدفاع المدني أن تعود الجثة للمواطن عبدالعزيز خالد البلوي المفقود في سيل وادي غرب فضلا العلا عند الساعة 17:85 من عصر هذا اليوم الأحد 5/6/1448، من قبل المواطن هادي الجهني بالقرب من قرية وقير جنوب المحافظة وتبعد عن نقطة انقلاب المركبة 58كم تقريبا.

 

وبين الدفاع المدني أنه تم توجيه فرق البحث التابعة للدفاع المدني للموقع وجارٍ التحقق والتثبت من هوية الجثة من قبل الجهات المعنية.

Share

Pages