مقترح نايف بن عبدالله للبطالة

 

باتت مشكلة البطالة تُشكِّل الهاجس الأكبر لمجتمعنا خصوصًا بعد زيادة أضرارها على المستويات الاجتماعية والاقتصادية ولم تنته الندوات الكثيرة التي ناقشتها إلى حل عملي لتقليصها. وللأسف تسعى الجهات المختصة أحيانا وراء تحايل خادع ومزيف للواقع حيث تسوق المواطنين إلى الوظائف المتدنية وغير المناسبة لكفاءاتهم ومؤهلاتهم أو مكانتهم الاجتماعية في اجتهاد خادع منها لتقديم إحصائيات أفضل في مجال إيجاد فرص العمل للسعوديين وذلك في الحقيقة استنزاف حقيقي لاقتصادنا وإهدار للموارد البشرية.

 

Share
الأجانب

 

يعتبر ملف البطالة في مجتمعنا من الملفات الشائكة والمعلقة منذ عشرات السنين ولم يتم العمل عليها في جميع تلك السنوات بطريقة تؤدي إلى معالجة حقيقية حتى بلغت أخيرا ذروتها في كافة المناطق وانتابت شرائح كبيرة من المجتمع وأصبحت تحديا حقيقيا ومؤلما أمام المسؤولين. 

 

Share
منى الرشيدي

 

منى الرشيدي – الرياض

 

يُعتبر موضوع التوطين أحد المواضيع المهمة التي تسعى قيادتنا الرشيدة - حفظها الله - إلى تحقيقها؛ فهو ركيزة أساسية في رؤية 2030؛ إذ أكدت الرؤية السعي لتوطين وظائف العديد من الجهات الحكومية وغير الحكومية للارتقاء بأبناء وبنات شعبها، والاعتزاز بهم.

Share
وزير العمل

معالي وزير العمل: تعرف حجم تقديري لجهودك الرائعة الرامية إلى حل مشكلة البطالة، ولكني أريد فقط أن أنقل لمعاليك ومن خلال الشارع رأي الناس الذين يتمنون عليك أن تبدأ السعودة من الأعلى (لا) من الأسفل، أن تبدأها في المؤسسات والشركات الضخمة والمملوءة بعمالة أجنبية في رأس الهرم تسيطر على وظائف قيادية وتقبض مبالغ خيالية ومزايا ورعاية خاصة جداً وبأعداد ضخمة بإمكان السعوديات والسعوديين شغلها بكفاءة عالية، وكثيرون هم الذين ينتظرون الفرص لكنهم للأسف لم يجدوها والسبب هو أنهم يسيطرون على القرار ويحاربون كل سعودي يفكر في الاقتراب منهم.

 

Share
توطين الوظائف

 

يشكل العمال الأجانب في المملکة جزءًا كبيرًا من القوى العاملة. يتوافد هؤلاء العمال عادة من البلدان الفقيرة والمسلمة للعمل إلى المملكة ويقطنون بها بعد ذلك. والآن، مع تطور ونمو الشباب في البلاد، أصبحت الحاجة إلى الوظائف أكثر من الماضي، ويجب علينا الحد من دخول وتوافد العمال الأجانب الذي ازدادت نسبته في الآونة الأخيرة.

 

عملت وزارة الداخلية على اعتقال العمال غير المصرح بهم في الفترة الأخيرة. كان على المعنيين بهذا الأمر اتخاذ الخطوات الصارمة والقوانين الرادعة في وقت سابق والحد من توافد الأجانب من مداخل المملكة كي لا تزداد بين شبابنا نسبة البطالة.

 

Share

Pages