مواطن داعشي

نفّذت وزارة الداخلية، أمس الثلاثاء، حكم القتل حدًّا في أحد الجناة بمنطقة حائل، بالخروج على ولي الأمر وتكفيره له ولرجال الأمن، ومبايعته لتنظيم "داعش" الإرهابي، وقيامة بارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية.
وقالت الوزارة -في بيان لها-: "قال الله تعالى: (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)".

Share