تقشف دول الخليج

لم تستطع معظم دول الخيلج العربي أن تصمد كثيرا إزاء الانهيار الكبير في أسعار النفط منذ منتصف عام 2014، حيث هوى سعر الذهب الأسود الذي تعتمد عليه اقتصادات تلك الدول إلى أكثر من النصف في نحو عامين.

 

وعلى الفور ومع أواخر عام 2015 وبدايات 2016، وتسجيل موازنات معظم دول الخليج عجزا كبيرا، بدأت تلك الدول في تطبيق إجراءات تقشفية طالت قطاعات كبيرة في العديد منها، في محاولة للتصدي أو على الأقل التماشي مع انهيار أسعار النفط.

Share