تعليم جدة

 

شرعت لجان مشتركة من صحة وتعليم جدة، وبإشراف المحافظ، في بدء نقل العمالة من المجمعات السكنية المكتظة إلى مبان مدرسية، كسكن مؤقت لها؛ للحدِّ من انتشار فايروس كورونا.

وستقوم الأمانة بمخاطبة المقاولين والشركات ذات العمالة المرتفعة، لنقل عمالتها من المجمعات السكنية الخاصة بها إلى المدارس، كسكن مؤقت، بهدف تقليل نسبة الازدحام والتجمعات بين العمالة داخل المجمعات، وتحسباً لأي إصابة قد تقع بين العمالة، وتفادياً لانتشار كورونا، فيما تتسلم الشركات الكبرى المدارس مباشرة بهدف تسكين عمالتها.

Share
مضاربة جماعية

 

أعلنت مدرسة ثانوية في محافظة هروب بمنطقة جازان، أمس (الأربعاء) انطلاق اليوم الدراسي بـ«مضاربة جماعية» خرجت عن سيطرة كوادر المدرسة الذين حاولوا فك الاشتباك بين المتعاركين.

وأكد المتحدث باسم تعليم صبيا إبراهيم الحازمي متابعة الإدارة لما حدث يوم الأربعاء 1441/7/2 من مشاجرة جماعية بين عدد من الطلاب داخل ساحة إحدى المدارس، موضحاً أن التحقيق جار في كافة ملابسات الواقعة المرفوضة سلوكياً.

Share
خميس مشيط

 

انتقد عدد من أولياء أمور طالبات مدارس الأبناء بمدينة الملك فيصل العسكرية في خميس مشيط، قرار إدارة تعليم عسير، القاضي بضم وإغلاق عدد من مدارس البنات داخل المدينة، مع ترحيل الطالبات إلى مدارس أخرى؛ مؤكدين أن ذلك يخالف توجيهات القيادة بالاهتمام بأبطال القوات السعودية لا سيما المرابطين منهم على الحدود.

Share
كلية العلوم والآداب للبنات في محافظة الدرب

 

على وقع معاناة طالبات كلية العلوم والآداب للبنات في محافظة الدرب شمال منطقة جازان، أثناء هطول المطر الذي طالما أغرق المبنى المتهالك الحالي؛ يتواصل تعثر مبنى مشروع الكلية الحكومي الجديد منذ خمس سنوات؛ إذ كان مقررًا له أن ينتهي خلال عشرين شهرًا.

ويؤكد سكان محافظة الدرب وما جاورها، حاجتهم للمشروع "الحلم" الذي يُنهي معاناة بناتهم مع المخاوف التي تنتابهم من المبنى الحالي باعتباره مبنى متهالكًا ويتعرض للغرق عند هطول المطر، كما أنه معرّض للتماسّات والحرائق.

Share
قسوة الشتاء

 

اشتكى عدد من أولياء أمور طالبات إحدى المدارس الابتدائية بالهدا في محافظة الطائف من خروج الطالبات مساء وسط أجواء باردة، أثرت في العديد منهن؛ وذلك للدوام المسائي لهن لوجود طالبات مدرسة صباحية في المبنى نفسه، وطالبوا بوجود مبنى آخر يحتضن الطالبات في الفترة الصباحية بعد أن طال الانتظار لحل المعاناة.

 

 

Share
حمد آل الشيخ

 

أوضح وزير التعليم رئيس مجلس إدارة مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، أن صنَّاع السياسات التعليمية والخبراء والمعلمين باتوا يدركون اليوم أكثر من أي وقت مضى في كل مكان من العالم أن غاية التعليم أصبحت تتجاوز تزويد الطلاب بالمعارف وأدواتها؛ وهذا يعني ضرورة توحيد جهود نُظم التعليم في العالم لتكوين متعلمين لديهم المهارات والقيم الضرورية لمواجهة التحديات والمشكلات الوطنية والعالمية.

Share

Pages