قرية العيينة

شكا العديد من أهالي قرية «العيينة» شمال محافظة خيبر من مغادرة كثير من أبناء القرية بسبب غياب الخدمات وفي مقدمتها التعليم والصحة والخدمات البلدية، و لم يبقَ بالعيينة سوى كبار السن ممن ليس لديهم أبناء يدرسون أما بقية الأهالي فقد رحلوا للقرى القريبة أو ذهبوا للسكن في محافظة خيبر من أجل دراسة أبنائهم وتوفير بيئة تنموية أفضل من حال قريتهم، كما أشار الأهالي إلى تأثر الطريق بالأمطار قبل خمس سنوات دون صيانته، فيما تقاذفت كل من أمانة المدينة وفرع وزارة النقل بالمنطقة المسؤولية عن الطريق وصيانته.

غياب التنمية

Share
أهالي قرى تهامة

 

بالرغم من النمو الحضري والتطور العمراني الذي شهدته مناطق المملكة خلال السنوات الماضية، إلا أن تهامة عسير مازالت تعاني ضعف التطور بسبب طرقها الرملية والجبلية الوعرة مما أدى إلى ضعف الرعاية الصحية وغياب الكهرباء والماء وغياب وسائل مساعدة تربوية وكثير من الخدمات الأخرى وبحسب قول بعض أهاليها، يعيش معظمهم في عزلة عن العالم بسبب عدم إيصال الخدمة لهم سواء الإنترنت أو الهاتف الأرضي أو الجوال. وقد قدم الأهالي العديد من المطالبات لشركة الاتصالات والجهات ذات العلاقة من دون أي تجاوب منها معهم. 

 

Share
التعليم ظهران الجنوب

 

وضع أهالي محافظة ظهران الجنوب 6 مطالب لحل مشكلات تعانيها محافظتهم الحدودية، أمام وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، وهو يتفقد مدارس المحافظة التعليمية، ويأتي حل مشكلة طلاب وطالبات مدارس التوأمة، وتقليص التخصصات في كلية البنات، على رأس قائمة تلك المطالب.

مبان مستأجرة

طالب أمين مجلس الأهالي، عوض محمد آل خزيم، بحل مشكلة معاناة طلاب وطالبات مدارس النطاق الأحمر، وازدحامهم داخل غرف مبان مستأجرة وعلى فترتين "صباحية ومسائية"، وأكد آل خزيم ضرورة دعم ميزانية إدارة التعليم وزيادة ميزانيتها من المعلمين والمعلمات والوظائف المختلفة.

Share
خريجات التربية

بعد 80 يوما من اللقاء الذي جمع وزير التعليم مع خريجات كليات التربية في المملكة، والجامعيات القديمات، والانتساب لا يزال المتضررون في انتظار ذوبان كرة الثلج وترجمة وعود الوزير إلى حقيقة على أرض الواقع بعد أن استبشروا خيرا بكلمة «ابشروا» التي استقبلهم بها الوزير.
وطبقا لعدد من الخريجين «تمر الأيام والشهور ونحن نترقب انفراج أزمة السنوات الماضية التي أعقبت تخرجنا وضياع مستقبلنا وأعمارنا في انتظار التعيين».

Share
تعليم جدة

 

شدد مدير الإدارة العامة للتعليم بمحافظة جدة على كافة قائدي وقائدات المدراس الأهلية والحكومية بضرورة إبلاغ الجهات الأمنية عن أي تجمعات لضعاف النفوس، لضمان حمايتهم من أي مخاطر.

 

وشدد مدير تعليم جدة، في تعميم «عاجل»، بضرورة تفعيل الإشراف اليومي منذ بداية الحضور وحتى الانصراف، وتوجيه رسائل SMS  وعبر وسائل التواصل الاجتماعي لأولياء الأمور بالحث عليهم على متابعة أبنائهم وبناتهم، حرصًا على سلامة الطلاب والطالبات عند انتهائهم من أداء الاختبار ولضمان عدم تعرضهم لحوادث مرورية أو أمنية وتأكيدا لدور المدرسة في ذلك .

 

Share
خالد مساعد الزهراني

 

خالد مساعد الزهراني

 

* أكثر من سبع سنوات، واحتياج الحاسب في وظائف التعليم (بالقطارة)، هذا إذا ما عرفنا أن الخمس سنوات الأولى حتى القطارة مفقودة، فهل ختمنا في مدارسنا الحاسب تعلماً وتعليماً وتوظيفاً ؟!.

 

 

* تساؤل يفرضه واقع بطالة خريجي الحاسب اليوم، الذين يعمل جلهم في وظائف لا تنتمي لما جلسوا فيه سنوات على مقاعد الدراسة، وختموا ذلك المشوار بوثيقة خريج حاسب، كانوا يعتقدون أنها جواز مرورهم إلى عالم اليوم بكل ما يعنيه الحاسب من أهمية.

 

 

Share
 ارتفاع البطالة

 

كشفت لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بمجلس الشورى، أن المشاكل والتحديات الجوهرية أمام وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ما زالت قائمة، ومنها ارتفاع معدلات البطالة، وضعف مواءمة مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل.
 

مشاكل وتحديات 
 

Share
الدكتور حمد آل الشيخ

 

أصدر وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ قراراً بتشكيل لجنة باسم "اللجنة الإشرافية للتخطيط لإدارج اللغة الصينية في المراحل التعليمية للمدارس والجامعات السعودية"، وذلك بناءً على نتائج زيارة ولي العهد الأخيرة للصين.

ونص القرار على أن يرأس اللجنة وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير، وتشمل في عضويتها كلاً من:

د. جاسر بن سليمان الحريش - وكيل الوزارة لشؤون البعثات.

د. فهد بن ماجد الشريف - الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين بجمهورية الصين الشعبية - عضواً.

د. محمد بن سعود المقبل - المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي - عضوا.

Share
مدارس المملكة

 

كثيرا ما يعاني التعليم في بلدنا من نقاط الضعف الهيكلية. أحد هذه النقاط الرئيسية التي لها تاريخ طويل هي نقص التدريب في المدارس والجامعات، والتي أصبحت الآن هاجسا كبيرا أمام توظيف واستخدام القوات المتعلمة. يعاني معظم خريجي المملكة من نقص المهارات الكافية لتولي الوظائف والمهام القيادية.

 

Share

Pages