القطاع الخاص

 

قدرت بيانات إحصائية صادرة عن صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، مغادرة 1.01 مليون وافد من القطاع الخاص خلال عام 2018، إضافة إلى خروج 69700 ألف من القوى العاملة السعودية في القطاع الخاص في ذات العام، فيما ذكرت وكالة بلومبرج عن مصادر سعودية انخفاض توظيف السعوديين إلى 2 %.

مؤشر البطالة

Share
 سيطرة عمالة وافدة على سوق جازان للخياطة

 

ارتفعت الحصة السوقية لمشاغل الخياطة النسائية، التي يعمل عليها «عمالة أجنبية»، مقارنة بالخياطة النسائية «التي يعملن فيها نساء سعوديات»، بسبب الإعراض عن المشاغل النسائبة الوطنية لارتفاع أسعارها، وقلة أعداداها، في حين حضيت المشغولات الرجالية برخص سعرها وانتشارها.

 

 

أسعار متفاوتة

 

رصدت «الوطن» في جولتها على محلات الخياطة النسائية في منطقة جازان أسعار متفاوتة سجلتها بعض الفساتين المفصلة للمناسبات، لتصل ما بين 150 و200 ريال، بحسب الموديل، وسجل تفصيل الفستان للخياطات النساء أسعار مرتفعة بنسبة تتجاوز 60%، وتتراوح مابين 350 و500 ريال.

 

Share
بطالة الخريجين

 

لا شك في أن للعلم مكانة سامية ومرموقة بين جميع شرائح المجتمع، خاصة مع التطورات العلمية التي شهدها العالم في الآونة الأخيرة على شتى الأصعدة وهذا يجعل الجميع يتوافد على اقتناء قسط منه ولكن يواجه الإنسان متاعب شتى خاصة بعد نهاية فترة الدراسة وغياب التوظيف والعمل المناسب.

 

Share
خالد مساعد الزهراني

 

خالد مساعد الزهراني

 

* عندما يُقاس العجز، ومدى الاحتياج بالعين المجردة، في وقت يزداد طابور بطالة أبناء الوطن طولاً، عندها تصبح البطالة بطالة قرار، وليست بطالة احتياج.

 

* هذا التمهيد مفصل بالمقاس على بطالة خريجي المختبرات الطبية، الأكثر عدداً في قائمة العاطلين من التخصصات الصحية، ومع ذلك فلا زالت الجامعات تدفع بالمزيد من الخريجين، والخريجات؛ ليلتحقوا بمن سبقهم ممن صوتهم اليوم في موقع الاستغاثة، دون أن يعود عليهم صدى ذلك الصوت بشيء.

 

Share
خريجات التربية

 

ربما لا يصدق الإنسان ببساطة معاناة بعض الشرائح في مجتمعنا الطموح والمتطلع إلى المستقبل! منها معاناة أصحاب الشهادات الجامعية من البطالة فمن خريجي وخريجات كليات التربية من تجاوز عشر سنوات من الانتظار وصولاً إلى ١٤ و١٥ بل و١٧ عاماً ولم يجد سوى (البطالة).

 

Share
علي بن محمد الرباعي

 

علي بن محمد الرباعي

 

قد لا يخلو بيت سعودي من خريج أو خريجة جامعة بلا عمل، وهذه الظاهرة تحفِّز على طرح أسئلة عن التأهيل الجامعي للسوق، وعن جودة التعليم والتدريب، وعن مواءمة المقررات للوظائف المترقبة والمأمولة، ناهيكم عن متانة التأهيل الثقافي والمعرفي والنفسي للخريج والخريجة.

 

أتحدث باعتباري أباً، ومراقباً محايداً قدر الإمكان، وأتساءل معكم: هل غدت بعض الجامعات عبئاً إضافياً على الدولة والمجتمع؟ كونها تأخذ ما تعطي. أم أن بعض الجامعات تتبنى سياسة أمهات ينجبن ويسلمن الشغالات والمربيات؟

 

Share
واقع سوق الهندسة والعمل

 

أكدت الهيئة السعودية للمهندسين وجود 5 آلاف مهندس سعودي عاطلين عن العمل، فيما سجلت أعداد المهندسين الأجانب انخفاضًا بنسبة 23% خلال العامين الأخيرين

 

 

وكشف رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين سعد بن محمد الشهراني، عن زيادة عدد المهندسين السعوديين المنضمين لعضوية الهيئة بنسبة تقارب 35 % ليصل إلى 37.2 ألف مهندس مقارنة بنحو 27.8 ألف مهندس في يونيو 2018

 

 

وأوضح في تصريحات صحيفة أن عدد المهندسين الأجانب المنضمين لعضوية الهيئة كان يصل إلى 194 ألف مهندس في يونيو 2018، وحاليًا انخفض عددهم 149 ألف مهندس أي بنسبة انخفاض قدرها 23% .

Share

Pages