صُدم خريجو "الصحة العامة" من غياب تخصصهم عن الوظائف التي طرحتها وزارة الصحة يوم أمس والبالغ عددها أكثر من خمسة آلاف وظيفة، بعد أن جاء الاحتياج "صفر"، على الرغم من أهميته؛ كونه يعد خط الدفاع الأول للوقاية من الأمراض، تأتي في مقدمتها كورونا وعدوى الجرب وحمى الضنك.

وقال خريجون إن التوجه نحو الوقاية من الأمراض هو سمة المرحلة القادمة لتحقيق رؤية المملكة 2030 الذي جسده الأمر السامي الصادر في تاريخ 12 /10 / 1438والذي نصّ على إعطاء الصحة العامة أولوية في كل الأنظمة والتشريعات لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

Share
مجلس الشورى

طالب مجلس الشورى أمس، وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بإطلاق مبادرة تستهدف أبناء الشهداء بالرعاية وتقديم الدعم لهم ومتابعتهم حتى يصلوا للتمكين والاعتماد على النفس، وبتوسيع مبادراتها لرعاية الأيتام لتشمل دمج الأيتام (ذكور وإناث) من ذوي الظروف الخاصة في جميع الأنشطة الاجتماعية والوطنية والعلمية والإعلامية بما يمكنهم من الانخراط في المجتمع.

Share
كليات المجتمع

 

كل جديد له نكهة وميزة خاصة تجعل الكثير من النّاس يتوافدون عليه كي يحصلوا على قسط منه ونشاهد في المجتمع العربي ولا سيما السعودي منه أن المواطنين مع مجيء شيء جديد يبحثون على الوصول إليه والحصول على قسم منه وهذا الأمر قد يحصل في الكثير من القطاعات والأمور ولا يخص المواد الغذائية أو السيارات بل يصل إلى برامج الدراسة ايضا لأن ذلك ينجم في الكثير من الحالات عن نقص المجتمع لفرع خاص.

 

Share
خالد مساعد الزهراني

 

خالد مساعد الزهراني

 

* عودة إلى صوت خريجي طب الأسنان، الذين هم اليوم يعاودون الحضور، بذات الزخم من الإصرار على إيصال صوتهم، حتى مع ما يكتنف حضورهم من محبطات مسؤول لا يتجاوب، وعمر يمضي تحت رحى البطالة.

 

Share
مجلس الشورى

 

يناقش مجلس الشورى خلال جلسته المقرر انعقادها، اليوم الإثنين، تقرير لجنة الإدارة والموارد البشرية حول التقرير السنوي لوزارة الخدمة المدنية للعام المالي 1438/1439هـ.

 

 

وخلال الجلسة سيجري المجلس تصويتًا على عدد من توصيات وملحوظات الأعضاء وآرائهم التي أبدوها تجاه التقرير، ومن أبرزها مطالبة وزارة الخدمة المدنية بتضمين تقريرها المقبل ما أنجزته مع الجهات ذات العلاقة فيما يتعلق بمكافحة البطالة وتقييمها لآلية معالجة التجمد الوظيفي.

 

 

Share
الوظائف في السعودية

 

إن موقع صوت الجزيرة كالمواقع الإخبارية الأخرى نشر غير مرة لمتابعيه هموم المواطنين والمواطنات في مجال البطالة المنتشرة، من حيث إن البطالة تكون واحدة من المشاكل الرئيسية فی المملكة وحلّت هذه الأزمة والمشكلة في كافة القطاعات وبين جميع الشرائح. وما يثير مزيدا من سخط أبنائنا وبناتنا هو استحواذ الأجانب على الوظائف الرئيسية والقيادية والذي يزيد معاناتهم مع البطالة المزمنة والشعور بالنقص والدونية. 

 

Share

 

وفقا للإحصائيات تعاني حاليا العشرات من المدارس شحا في هيئات التدريس بالمملكة ولكن مع ذلك تعصف البطالة بخريجات كليات التربية منذ أكثر من 14 عاما. وعلى مدار الساعة نشاهد مناشدات خريجات كليات التربية على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي خاصة في الآونة الاخيرة التي بلغت ذورتها حيث وصل عدد المناشدات الى أكثر من 609 مناشدة ولكن لا حياة لمن تنادي.

 

Share

Pages