بطالة الجامعيين

خالد مساعد الزهراني

یأتي التعليم الجامعي كمطلب وطني، یھدف إلى إعداد الطالب، بما يفرضه واقع الجامعة، من مھنية وتجويد
وبحث واستقصاء، سيباشر ولاشك أثره في بناء شخصیة ذلك الطالب، بما یؤھله لسوق العمل (ھدف الطالب)،
!الذي للأسف تقفز علیه الجامعات بقناعة: الجامعة تعلّم ولا توظّف.

 

Share
خريجي الجامعات

حاليا يعاني البلد من أزمة البطالة الجامحة  وهذه المشكلة أكثر شيوعا بين الشباب الأكاديمين مقارنة بشرائح المجتمع  الأخرى. وفقا للمراكز الرسمية، يشكل الشباب 70 ٪ من نسبة سكان البلاد. وتعتبر الطاقة الشبابية في البلاد المحرك الرئيسي لها، ومن خلال البطالة ونقص العمل بالنسبة لهم يواجه البلد والمجتمع الكثير من المشاكل جرائها. وقد أدى التأخير في زواج الشباب إلى زيادة سن الزواج والأضرار التي تلحق بالفرد والمجتمع.

Share
وزارة العمل

 

كشف مسؤول رفيع في وزارة العمل السعودية أن حجم المتعطلين عن العمل في البلاد يقدر بنحو 12.9%، لكنه أشار إلى حاجة الغالبية العظمى من هذه الفئة إلى التأهيل والتدريب. محذراً من أن القطاع العام لن يتمكن منفرداً من العمل على توليد الوظائف، من دون مساهمة فعالة من القطاع الخاص، وقال إن العبء الأكبر سيتحمله القطاع الخاص بحلول عام 2030، «وإلا تضاعف حجم البطالة في سوق العمل المحلي إلى 23%».

Share
المؤسسة العامة للتقاعد

عبدالغني الشيخ

 

ادت العلاوة السنوية بأمر ملكي كريم بعد زوال أسباب إيقافها؛ وذلك إدراكًا من القيادة بقيمة العلاوة بين صفوف الطبقة الوظيفية الدنيا والوسطى.

 

لكن هناك فئة أخرى تستحق إعادة النظر في وضعها، هي فئة المتقاعدين؛ فالمتقاعد مواطن، أفنى شبابه في خدمة الوطن، وما زال ينتظر علاوة زيادة في معاشه التقاعدي؛ إذ الكثير من المتقاعدين يعاني صعوبات معيشية.

 

دراسات الشورى وهيئة الخبراء والمستشارين على حياد تام من قضية المتقاعد منذ عقود.

 

Share
بطالة الخريجين والخريجات

على الرغم من الدعوات المتكررة منذ سنوات للتحول نحو التخصصات العلمية والتطبيقية لمواكبة متغيرات سوق العمل سواء في الداخل أو الخارج، إلا أن إحصاءات وزارة التعليم لعام 2016 على سبيل المثال تشير إلى أن 68% من الخريجين ما زالوا من تخصصات نظرية تكرس البطالة في ظل عدم حاجة سوق العمل للكثير منهم حالياً، وفيما يتساءل الكثيرون عن جدوى الإنفاق على التعليم الذي يصل إلى قرابة 25% من الميزانية على هذه الوتيرة، يرى البعض أن الحل لا يكمن في تشكيل لجان تتفرع عنها لجان أخرى لدراسة الوضع، وإنما ينبغي التحرك السريع لإغلاق غالبية هذه الأقسام لتقليص طوابير العاطلين عن العمل، مشددين على أهمية أن تكون الأولوية لتخ

Share
قطاع المحاسبين

 

تسعى البلاد النامية والمتطورة إلى التخطيط المناسب لاحتواء الأزمات الطارئة عليها في كافة المجالات ولاسيما في مجال البطالة والقضايا ذات الصلة بتطوير وتنمية البلد والركوب على جناح الأثير عند الحصول على ثمرات هذه التطورات والتنميات الشاملة الاتجاه.

 

Share

تنتشر ظاهرة البسطات العشوائیة وسوق المسترجعات في معظم البلدان النامية ولاسيما بلدان الشرق الأوسط وفي بلدنا قد أدى تردي الوضع الاقتصادي وانعدام مراكز عمل كبيرة.
إن البسطات العشوائية تدل على مشكلة أكبر في المجتمع وهي أزمة الفقر والبطالة، 
فإن علاماتها المشوهة تشاهد في المدن مادام الفقر ينتشر في البلاد.
 

Share
البطالة

 

البطالة المزمنة من المشاكل الرئيسية في المملكة التي أثقلت كاهل الشعب . إذ نشاهد معالمها في جميع الأقسام والشرائح، خاصة بين المتعلمين الذين يشكلون الجزء الأكبر من السكان النشطين في البلاد .

 

Share
مدارس المملكة

 

كل عام مع بدء موسم الدراسة في المملكة ترسم البسمة على شفاه الطلاب والطالبات وكذلك الكوادر التعليمية في المدراس والجامعات. هذا الموسم يرسم خطط الأمل والمستقبل الزاهر في مخيلة جيلنا القادم. وإن الذي يقوم بالقفزة النوعية لهذا البلد وتطويره في كافة المجالات العلمية والاقتصادية والثقافية، هو الطفل والشبل الذي يجتهد في هذه المرحلة كي يساعد بدوره في تنفيذ رؤية 2030 التي رسمها الملك المفدى وولي العهد لمستقبل هذه الأمة.

 

Share

Pages