خريجات التربية

 

منذ أكثر من 10 سنوات تعصف أزمة البطالة بخريجات كليات التربية وكل مرة يتقاذف المسؤولون ملف توظيفهن من وزارة لأخرى. فقبل أكثر من عام تدخل مجلس الشورى في قضيتهن ورفع توصية إلى المقام السامي تنص على إلزام كل من وزارة التعليم ووزارة الخدمة المدنية بمعاملتهن كخريجات الكليات المتوسطة إلا أن تلك التوصية لم تدخل حيز التنفيذ وبقيت فرحة الخريجات غير مكتملة لعدم التنسيق بين الوزارتين المذكورتين.

 

Share
خريجات التربية

بعد 80 يوما من اللقاء الذي جمع وزير التعليم مع خريجات كليات التربية في المملكة، والجامعيات القديمات، والانتساب لا يزال المتضررون في انتظار ذوبان كرة الثلج وترجمة وعود الوزير إلى حقيقة على أرض الواقع بعد أن استبشروا خيرا بكلمة «ابشروا» التي استقبلهم بها الوزير.
وطبقا لعدد من الخريجين «تمر الأيام والشهور ونحن نترقب انفراج أزمة السنوات الماضية التي أعقبت تخرجنا وضياع مستقبلنا وأعمارنا في انتظار التعيين».

Share
الانتساب

 

قبل يومين أعلنت وزارة التعليم بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية عن توافر 10456 وظيفة تعليمية شاغرة، وحاجتها إلى شغلها بمواطنين ومواطنات مؤهلين وفقاً للضوابط والإجراءات والمواعيد المعلنة، وذلك للعام الدراسي المقبل 1440هـ – 1441هـ.

 

عقب هذا الإعلان، دشن خريجو وخريجات الانتساب حملة جديدة في تويتر وشاركوا في وسم #الانتساب_بانتظار_رد_التعليم4 ليتابعوا طلباتهم وعلى رأسها التوظيف والالتحاق.

 

Share