محمد بن سلمان

على مدى عشرات السنوات، اعتاد الشباب السعودي الوصول إلى وظائف القطاع العام بسهولة، مستفيدين من الرواتب الكبيرة والمنافع التي توفرها عائدات النفط في المملكة. وهي ظاهرة ولّدت ممانعة للعمل في القطاع الخاص، الذي يتطلب ساعات عمل أطول ويعطي امتيازات أقل. ونتج عن هذا شغل العمالة الأجنبية، التي تمثّل ثلث سكان المملكة البالغ غددهم 30 مليون نسمة، نحو 85% من وظائف القطاع الخاص.

 

Share