هيئة الإعلام المرئي والمسموع

استهجنت هيئة الإعلام المرئي والمسموع ما صرح به الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على أنه حقيقة مطلقة. وأوضحت في بيان لها؛ أن الكل يدرك أن أجهزة الاستقبال الخاصة بقناة "بي آٔوت كيو" متاحة في عديد من الدول، بما في ذلك قطر وشرق أوروبا.

 

 

وأكد بيان الهيئة أن حكومة المملكة العربية السعودية ووزارة التجارة والاستثمار فيها، تعملان بلا كلل في سبيل مكافحة أنشطة "بي آوت كيو" داخل البلاد. وقال إن ادعاء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوحي بأن السعودية لا تحمي حقوق الملكية داخل أراضيها. وأكد أن هذا أمر غير صحيح، ويهدف إلى تشويه سمعة المملكة.

 

 

Share