فهد السلمان

الذي أخذ قرار فرض الرسوم على لوحات المحلات والمتاجر، وتبناه بصيغته القائمة والمبالغ فيها من حيث الرسوم المالية، ليس معنيا بجماليات المدن، ولا بقضية التشوه البصري الذي طالما ناضل الأمير سلطان بن سلمان إبان رئاسته هيئة السياحة من أجل محاصرته، ومنعه، حماية للأعين من المشاهد غير المرغوبة.

Share
قطع غيار السيارات

 

ما إن دخل قطاع محلات بيع قطع غيار السيارات في إطار خطة توطين 12 قطاعاً حيز التنفيذ في مطلع جمادى الأولى بجانب محلات الأجهزة والمعدات الطبية، ومواد الإعمار والبناء، والسجاد، والحلويات، حتى أثبتت سيدات سعوديات جدارتهن وكسبن الرهان في مشروع توطين منافذ البيع.

 

وتعمل الموظفة عائشة المطيري مع زميلتها فوزية الغامدي في بيع قطع غيار السيارات في أحد المحلات بطريق الأمير سلطان بن سلمان شمال جدة، في الفترة الصباحية، ويمتد دوامهما إلى 8 ساعات. وقالتا إن العمل في هذا القطاع على رغم أنه جديد على المرأة إلا أنه فرصة جيدة لاكتساب الخبرة، وفهم المنظومة التجارية.

 

Share
الأمير سلطان بن سلمان

 

أكد الرئيس العام للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان، أن المعلم له كل الحق في منحه التقدير اللازم له، حيث إن اهتمام ولاة الأمر مستمر دوماً في دعم المعلمين، مشيراً إلى أن من حق المعلمين الحصول على أعلى راتب، وأضاف الأمير سلطان: «اعتدنا على زيارة معلمينا لمنحهم حقهم وشكرهم على ما قدموه لنا، وهذا من باب الوفاء، ووالدي الملك سلمان قال لمعلمي الشيخ عثمان الصالح رحمه الله، عندما كنا صغاراً، (هؤلاء أبنائي فهد وسلطان لك اللحم ولنا العظم)». 

 

حراك مستمر

Share