المعلمين

 

اضطر معلمو "ابتدائية صهيب الرومي" و"متوسطة عكرمة" بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير إلى المشي على أقدامهم، والسير لمسافات طويلة بغية الوصول إلى مدارسهم نتيجة إغلاق الطرق من جراء الأمطار التي شهدتها المنطقة الأسبوع الماضي.

 

وشهدت الطرق المؤدية للمدارس التي تتبع لمكتب التعليم بشرق أبها إلى توقف تام للحركة المرورية بسبب سقوط كميات كبيرة من الأحجار؛ ما أعاق وصول المعلمين، إلا أنهم ترجلوا من مركباتهم وواصلوا المسير، في خطوة تجسد حرصهم على مصلحة الطلاب، وتقديرهم للمهنة.

 

Share
الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة

 

نبّهت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة اليوم، من أمطار متوسطة تصحب برياح نشطة سطحية على منطقة الباحة تشمل مدينة الباحة ومحافظات الحجرة والعقيق والمخواة والمندق وبلجرشي وفرعة وغامد الزناد وقلوة والأجزاء المجاورة لها حيث تستمر الحالة حتى الساعة التاسعة من مساء اليوم.

 

من جهتها جددت مديرية الدفاع المدني بمنطقة الباحة تنبيهاتها للجميع إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر واتباع إرشادات وتعليمات الدفاع المدني في مثل هذه الحالات، والابتعاد عن مجاري الأودية والسيول وتجنب النزول إليها أثناء هطول الأمطار وجريان السيول.

 

المصدر / صحيفة الوئام الإلكترونية

Share
سيول مكة

 

تسبّبت غزارة الأمطار التي شهدتها العاصمة المقدّسة، هذا الأسبوع، التي استمرت ثلاثة أيام، ثم انقطعت وعاودت أمس، هطولها بغزارة مع زخاتٍ من البَرَد، في حدوث انهيارات في مجرى السيل الواقع خلف مخطط 4 بالشرائع، ووصلت إلى الأسفلت مشكلة خطراً على مرتادي الطريق.

هناك أكثر من ثلاثة انهيارات تحتاج إلى تدخل الجهات ذات العلاقة، ولاسيما أن الموقع يزداد في الانهيار بسبب انجراف التربة من أسفل الأسفلت.

ويشهد الموقع وجوداً لعديد من الأهالي؛ للاستمتاع بتدفق مياه الأمطار من العبّارات عبر مجرى السيل.

Share
السيول

 

أنقذت فرق الدفاع المدني وفرق الأمن والسلامة بتعليم "رجال المع"، 7 معلمات وطفل، أثناء عودتهن من المدرسة بحبيل رجال ألمع، منتصف الأسبوع المنصرم، بعد احتجازٍ دام 4 ساعات في "وادي الريم".

 

وقالت إحدى المعلمات: "أثناء عودتنا من مدرسة المجمعة بحبيل رجال ألمع، والمطر يهطل بغزارة، وصلنا إلى منتصف الطريق، وبدأت السيول بالجريان بصورة مخيفة، أكثر من سيل من أكثر من جهة، فكان أمامنا خيار واحد وهو أن نخاطر بأنفسنا ونقطع السيل الثاني حتى نصل إلى مكان مرتفع آمن".

 

 

Share
سيول المملكة

 

لما يأتِنا "الشتاء" ولكن مخاوفه المبكرة اجتاحت قلوبنا ودعتنا إلى كتابة هذا المقال. فإن فصل الشتاء يكون فصل الخير والعطاء، الذي تجود فيه السماء بقطرات الأمطار التي تُحيي كرتنا الأرضية وتروي عطشها بإذن الله. 

 

ولكن هذه القطرات تحولت في مدننا ومحافظاتنا إلى كابوس مخيف، ما ان يبدأ فصل الشتاء أو تتلبد السماء بالغيوم حتى تتقافز للأذهان المخاوف من السيول الجارفة ووفاة مواطنينا. 

 

كلما تمطر سماء المملكة، وإن أمطرت رذاذا، تظهر عيوب شبكات التصريف، والشوارع، والطرق، والجسور والأنفاق حيث شاع عن جدة مثل «جدة تغرق في شبر ماء».

 

Share
أبراج الكهرباء

 

أفسدت انقطاعات الكهرباء المتكررة، منذ مساء أمس، على أهالي القنفذة، فرحتهم بهطول الأمطار.

 

وتسببت الأمطار التي شهدتها القنفذة وبعض مراكزها في انقطاع التيار الكهربائي عن عدد كبير من القرى لأكثر 12 ساعة، بينما بعض آخر لا يزال يعاني من ضعف الكهرباء وتكرر الانقطاع بين من وقت لآخر.

 

Share
قطع التيار الكهربائي

 

تسببت الأمطار التي هطلت على أجزاء من شرق جازان والمصحوبة بصواعق رعدية ورياح، في قطع التيار الكهربائي عن عدد من القرى منذ قرابة الساعة السادسة من مغرب هذا اليوم.

 

 

وقال عدد من السكان إن التيار انقطع كليًّا قبل أن يعود جزئيًّا فقط، موضحين أن بعض المنازل الآن تعيش في ظلام دامس، ناهيك عن مشاكل الحرارة بسبب ارتفاع درجاتها في الصيف والبعوض الذي ينشط مع الانقطاع بسبب الظلام.

 

 

Share
فارعة الليث

 

ناشد سكان قرية الفارعة شرقي الليث، الجهات المسؤولة بضرورة فتح العقبة التي تربطهم بالليث، والتي مضى عليها وهي مغلقة عشرة أيام من جراء الأمطار الأخيرة التي شهدتها المنطقة.

وتفصيلاً، قال نواف بن مشعل المتعاني أحد السكان: منذ هطول الأمطار الأخيرة التي شهدتها المنطقة، الأسبوع الماضي، وقرية الفارعة التي تبعد أكثر من 100 كيلومتر عن محافظة الليث، معزولة تمامًا بسبب سوء طريق عقبة العُلطة التي تربطنا بمحافظة الليث بالتحديد بمركز بني يزيد.

Share

Pages