الإجازات المرضية الوهمية

 

لم تكن نسبة 42% تزويرا واحتيالا، التي أعلنتها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) بشأن تقارير الإجازات المرضية، لتبرير الغياب عن العمل، قبل 5 سنوات (2014)، مبالغا فيها، لأنها دقت ناقوس الخطر على شيوع ظاهرة ظلت «عكاظ» تطاردها منذ سنوات على أمل تجفيفها، بعدما باتت تهدد أهم مفاصل الخدمة المدنية، وتفريغها من كوادرها الذين وظفوا بغرض الخدمة العامة، وليس من أجل التسرب الوظيفي مع الاحتفاظ بالراتب تحت شعار «موظف في إجازة مرضية مفتوحة».

Share
فيصل المسعري

 

فيصل المسعري

 

منذ فترة طويلة وأنا لا أحرص على تلقي العلاج للأمراض الطارئة والموسمية الخفيفة في مستشفيات وزارة الصحة أو مراكزها في الأحياء. وذلك يعود لأسباب ليست خافية عليك عزيزي القارئ، أولها عدم الاهتمام بالمريض، وعدم تشخيصه بشكل جيد، وأيضاً عدم إعطائه الأدوية الجيدة المتناسبة مع حالته التي يعاني منها. يزيد الموضوع سوءاً بالنسبة لي عندما يكون المريض طفلاً صغيراً بالسن، حيث تعج مستشفيات الصحة بأطباء لا يشعرونك بأهميتك وأهمية أطفالك لديهم.

Share
ابتعاث الموظفين

 

حددت وزارة الخدمة المدنية الضوابط للتدريب والابتعاث لموظفي الدولة بما يتواكب مع التوجهات الجديدة لمختلف القطاعات الحكومية والاستفادة المثلى من فرص التدريب والابتعاث بما يكفل خدمة أهداف الجهات الحكومية.

 

وتضمنت شروط الابتعاث أن لا يقل تقدير الأداء الوظيفي للموظف لآخر سنة عن جيد جدا أو ما يعادله، وأن يكـون الموظـف قـد أمضـى سـنة علـى الأقل فـي الخدمـة الحكوميـة باستثناء الأطباء.

كما أعطت الوزارة مجالا لتكريم المتميزين في مختلف الدورات الحاصلين على تقدير"امتياز" للدورات التي مدتها من 4 أسابيع فما فوق.

Share
تعنيف مواطنة مسنة في مستشفى ببيشة

اتهم مواطن أطباء بمستشفى الملك عبدالله في محافظة بيشة بالتسبب في كسر يد والدته المسنة، والبالغة من العمر 97 عاماً، بعد تعنيفها والقسوة عليها، أثناء وجودها في العناية المركزة.

وأشار المواطن عبيد الحارثي إلى أن الكادر الطبي منعهم من زيارة والدتهم، وتركهم يرونها من خلف الساتر الزجاجي؛ للتستر على الخطأ.

من جهته، أوضح المتحدث باسم صحة بيشة علي آل بخيتان، أن شكوى المواطن بخصوص تسبب أطباء في كسر يد والدته المسنة أحيلت للتحقيق وتقصي الحقائق، مبيناً أن المريضة تعاني من هشاشة عظام متقدمة.

Share
توطين الوظائف

 

يشكل العمال الأجانب في المملکة جزءًا كبيرًا من القوى العاملة. يتوافد هؤلاء العمال عادة من البلدان الفقيرة والمسلمة للعمل إلى المملكة ويقطنون بها بعد ذلك. والآن، مع تطور ونمو الشباب في البلاد، أصبحت الحاجة إلى الوظائف أكثر من الماضي، ويجب علينا الحد من دخول وتوافد العمال الأجانب الذي ازدادت نسبته في الآونة الأخيرة.

 

عملت وزارة الداخلية على اعتقال العمال غير المصرح بهم في الفترة الأخيرة. كان على المعنيين بهذا الأمر اتخاذ الخطوات الصارمة والقوانين الرادعة في وقت سابق والحد من توافد الأجانب من مداخل المملكة كي لا تزداد بين شبابنا نسبة البطالة.

 

Share
مولودتها

أكد مصدر طبي في مستشفى الولادة والأطفال بمدينة حائل أن سيدة رفضت استلام مولودتها بحجة تبديلها، مقدمة شكوى ضد طبيب الولادة، بعدما اعتبرت نفسها أنجبت ذكراً، وأن المستشفى أبدلته بأنثى.

 

وأوضح المصدر أن الطبيب حينما انتهى من عملية الولادة، سألته الأم عن صحة مولودها، فأجابها بقوله “المولود بخير”، لافتاً إلى أن السيدة رفضت لاحقاً استلام المولود؛ بحجة أن مولودها ذكر وتم تبديله بأنثى؛ لأن الطبيب قال لها المولود بخير ولم يقل لها المولودة بخير بالتأنيث بحسب الحياة.

 

Share
 وفاة مواطنة

ألزمت الهيئة الصحية الشرعية في العاصمة المقدسة، طاقما طبيا في أحد المستشفيات الخاصة بمكة المكرمة، بدفع الدية الشرعية 150 ألف ريال، مع سحب رخص مزاولة المهنة، بعد تسببهم في وفاة مواطنة قبل أشهر عدة في خطأ طبي أثناء عملية ولادة.

وبينت الهيئة في حكمها أن الدية مناصفة بين أخصائية النساء والولادة وطبيبة مناوبة (مقيمة) مختصة في أمراض النساء، وتسلم لورثة المتوفاة حسب الفريضة الشرعية، كما غرمت كلا منهما مبلغ 20 ألف ريال فيما يتعلق بالحق العام، توضع في خزينة المال العام.

Share
الاخطاء الطبية

قضت الهيئة الشرعية الصحية بمنطقة المدينة المنورة بتغريم أحد الأطباء الذين أجروا عمليات ختان ألحق فيها الضرر بالأعضاء التناسلية الذكرية لـ 8 أطفال، والذي عرف إعلاميًا بـ “طبيب الختان” مبلغ مليون ريال.

 

وأكدت مصادر قضائية أن الحكم الصادر ضد الطبيب، يمثل قيمة التعويضات المالية عن الخطأ الطبي الذي تسبب بإلحاق الضرر في الأعضاء التناسلية الذكرية للأطفال الثمانية.

 

وقالت المصادر أنه تم تقدير مبلغ الغرامة من قبل اللجان الشرعية المختصة، والتي قدرت حالة الضرر والعجز الذي لحق بالعضو الذكري لكل طفل من الأطفال الثمانية، وفقًا لـ “المدينة”.

 

Share