أمين جدة

 

تطرق أمين محافظة جدة صالح التركي خلال لقائه بـ60 من متطوعي "أصدقاء جدة" أمس إلى 15 ملفًا عاجلاً تهم أهالي المحافظة وتقتضي الضرورة سرعة علاجها، من أبرزها تصريف مياه الأمطار والشوارع والأرصفة وإزالة التعديات والأحياء العشوائية والرقابة على على المطاعم ومحلات الصحة العامة بجانب إزالة عدد من المواقع الاستشمارية بالكورنيش.

 

 

Share
المباني المتهالكة

 

أكدت أمانة جدة أنه يتم فرض غرامات تصل إلى 10 آلاف ريال على ملاك المباني الآيلة للسقوط غير المتجاوبين مع طلبات الإزالة، إلى جانب تحمل تكاليف الإزالة التي تقوم بها الأمانة.

ورصدت الأمانة خلال السنوات الماضية 7248 مبنى آيلا للسقوط، وتختلف الحالة من مبنى لآخر على حسب نوعها ودرجة خطوتها وجدوى ترميمها من عدمه وقد تم تصنيف 514 مبنى على أنها شديدة الخطورة ومن غير المجدي ترميمها، أُزيل منها 302 عن طريق أمانة جدة او تجاوب اصحابها وقيامهم بإزالة مبانيهم الآيلة للسقوط والمتبقي تم إشعار ملاكها بضرورة إزالتها وفي حال عدم التزامهم تقوم الأمانة بتنفيذ ذلك حسب النظام.

Share
العشوائيات

 

قبل أكثر من 10 سنوات كان الأمين الحالي لجدة صالح التركي رئيسا لإحدى لجان الإمارة المختصة ببحث العشوائيات، واصطحب حينها «عكاظ» في جولة ميدانية سرية على حيي الكرنتينة وغليل برفقة عضو جمعية حقوق الإنسان الكاتب عبدالله أبو السمح «رحمه الله»، كتب عقبها تقريرا إلى الأمير عبدالمجيد أمير منطقة مكة المكرمة -رحمه الله- ضمنه شهادة ميدانية ظل يروي أجزاء منها في مجالس الأصدقاء، وكيف عاش لحظات في أحياء جنوب جدة متخيلا أنه كان خارج المملكة!

 

 

Share