منذ زهاء شهرين تعرض وطننا الحبيب لضغوط إعلامية وسياسية مكثفة بسبب أزمة خاشقجي.

ويكون سعود القحطاني هو الذي تعرض الوطن بسبب أعماله العشوائية لهذه الضغوط والحملات الشرسة من قبل الدول الغربية.

يشكل وجود الأفكار الأمنية لبعض الأشخاص كسعود القحطاني تهديدا خطيرا على المملكة ويكلف البلاد أثمانا باهظة. 

أفما حان الوقت لإصلاح الأفكار الأمنية في مراكز صنع القرار الحساسة؟

Share