يا وزير التعليم: صرخات كليات التربية !!!

مقالات
Share

 

لم تكن المرة الأولى التي يتناول موقع صوت الجزيرة قضية خريجي كليات التربية والمعاناة التي يمروا بها ولكن هذه المرة سوف نوجه كلامنا بصورة مباشرة لوزير التعليم ونريد منه الإجابة على هذه القضية الهامة والمصيرية التي تحولت لأزمة بعد مضي أكثر من 15 عاما.

يا وزير التعليم:

نحمد الله عزوجل على نعمة الإسلام أولا وعلى العيش في بلاد الحرمين ثانيا. الجميع يعلم أن خريجي كليات التربية تم تهميشهم من قبل وزارة التعليم وكذلك وزارة الخدمة المدنية وجميع هؤلاء الخريجين هم من معطيات وزارتكم الموقرة ولكن بعد مضي أكثر من 15 عاما وتوافد أكثر من خمسة وزراء على التعليم لم تتغير الحالة قيد أنملة والجميع ينتظر تنفيذ توصية مجلس الشورى أحر من الجمر ومع هذا نسمع منك وصف الخريجات

والخريجين بالهدر فكيف يا معالي الوزير تقوم بهذا الأمر وتزيد الطين بلّة؟! أما تريد توظيف خواتنا العاطلات؟ أما تريد النهوض بمستوى التعليم؟! أما تريد بناء مستقبل زاهر لأبناء وبنات الوطن؟! وهل الأجانب أولى بالتوظيف من أبنائنا؟

هذه الرسالة الموجزة لم تكن لسان حالنا بل لسان حال الكثير من الخريجين والخريجات العاطلين في المملكة الذين تم تهميشهم بسبب غياب الآلية اللازمة لتوفير فرص العمل المناسبة وكذلك لغياب السعودة والتوطين في القطاعات الهامة والأساسية. ليت شعري لو كان خريجو كليات التربية وكذلك الفروع الأخرى من أقارب المعنيين والوزراء أو أبنائهم وخواتهم هل تم تهميشهم وهل عاشوا حالة متعبة وهل رفعوا أصواتهم كل يوم عسى أن

يسمع المعني صوتهم؟! بالطبع لتغيرت المعادلة في تلك الحالة ولتم توظيفهم بسرعة. في النهاية نطالب وزارة التعليم وكذلك وزير التعليم خاصة والمعنيين في وزارة التعليم عامة بتنفيذ توصية كليات التربية بسرعة لتنتهي معاناة الخريجات.

صوت الجزيرة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .