5 تحديات تواجهها المرأة السعودية في مشاريع الأعمال

أحدث الأخبار
Share
المرأة السعودية

 

أكدت مختصة في الأعمال أن المرأة السعودية تمتلك 12% من المشاريع المسجلة حسب مؤشر ريادة الأعمال، مشيرة إلى أنه منذ عام 2016 وحتى 2017 ارتفع عدد المنشآت التي تملكها المرأة في الولايات المتحدة إلى 45%، وفي الإمارات إلى 30%.
وأشارت مدير إدارة الريادة النسائية أفنان البابطين خلال لقاء لسيدات الأعمال، في غرفة الشرقية، إلى 5 تحديات تواجه المرأة السعودية في إقبالها على مشاريع الأعمال، أبرزها غياب القدوات في مجالات متعددة، وقلة الوعي بالفرص المتاحة من تنمية المهارات الريادية، وعدم القدرة على الوصول للتمويل والمستثمرين، وقلة المستثمرات السعوديات، إضافة إلى قلة حاضنات ومسرعات الأعمال.
صعوبة الاشتراطات
وذكرت أن قلة حاضنات ومسرعات الأعمال في المناطق المختلفة تشكل تحديا كبيرا يسهم في تعثر المشاريع، لافتة إلى صعوبة بعض الاشتراطات للمشاريع النسائية، مبينة أن الريادة النسائية تهدف إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال لدى السيادات وزيادة عدد السجلات التجارية المملوكة منهن، وزيادة نسبة بقاء المشاريع النسائية في السوق، وتحسين الصورة الذهنية عن رائدات الأعمال السعوديات عالميا.
حلول مقترحة
وحول برنامج تسريع أعمال المرأة قالت البابطين إنه برنامج خاص يهدف إلى رصد التحديات التي تواجهها المرأة عند تأسيس المشاريع بالتركيز على الجانب القانوني والإجراءات التنظيمية بهدف تسهيل عملية التأسيس واختيار الكيان القانوني المناسب لنوعية النشاط المقترح، من خلال رصد التحديات وتحليلها واقتراح الحلول، وأيضا رصد الأثر من الحلول المقترحة بعد تطبيقها.
غياب القدوات
في مجالات متعددة
قلة الوعي بالفرص المتاحة لتنمية المهارات الريادية
عدم القدرة على الوصول للتمويل والمستثمرين
قلة المستثمرات السعوديات
قلة حاضنات
ومسرعات الأعمال

 

المصدر / صحيفة مكة
 

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .