وزارة التعليم بين بطالة الخريجين وتراشق الوزراء

مقالات
Share
وزارة التعليم

الحديث عن التعليم والمعاناة والمشكلات الموجودة فيه، حديث ذو شجون وقد تناول موقع صوت الجزيرة القضايا العالقة بالتعليم بصورة شاملة ولا نمر على أي قضية مرّ الكرام بل نقوم بتنقيبها كي نبين للمواطنين والمتابعين الكرام ما يفيد ويجدي، عسى أن نفيدهم بذلك.

 

تعتبر عملية التعليم من أهم العمليات والقضايا العالقة في كل بلد ومجتمع ويتم تحديد ميزانية كبيرة لها ولكن هناك الكثير من العراقيل في بلدنا تحول دون تنمية هذا القطاع الهام والرئيسي ومن أهم هذه العراقيل يمكن أن نشير إلى بطالة الخريجين والخريجات خاصة خريجات كليات التربية وكليات المجتمع والعلاوة السنوية وأخيرا وليس آخرا التراشق بين الوزير السابق والوزير الحالي حول القضايا التعليمية التابعة لهذه الوزارة.

 

منذ أكثر من 14 عاما وخريجات كليات التربية وكذلك المجتمع يطالبن بتنفيذ التوصية التي صادق عليها مجلس الشورى ولكن وزارتا التعليم والخدمة المدنية لم تنفذاها حتى الآن وقد أعلن وزير التعليم قبل فترة وجيزة أنه لا يريد أن يهدر ميزانية الوزارة على قضايا الهدر وذلك في رد على سؤال أحد الصحفيين بالنسبة لقضية خريجات كليات التربية ولكن أهم قضية دعتني لكتابة هذا المقال هي التراشق الذي حصل بين الوزير السابق للتعليم أحمد العيسي ووزير التعليم الجديد حمد آل الشيخ.

 

كثير ما نشاهد أن الوزير الجديد يقوم بوضع عمل ممن سبقه من الوزراء في الأدراج ولا يهتم به وهذا الأمر يخل بالخطط والآليات الموجودة في كل وزارة والتعليم لا تستثنى عن هذه الحالات ولقد شاهدنا في الأسبوع الماضي أن وزارة التعليم طالبت من وزير التعليم السابق أحمد العيسى بعدم التنصل والهروب من مسؤولياته عندما كان في هذه الوزراة وقد حملت الوزارة العيسى والقائمين على المؤسسة التعليمية مسؤولية أرقام نتائج الاختبارات الوطنية لعام 2018 لطلاب وطالبات الصفين الرابع الابتدائي والثاني المتوسط.

 

مشاهدة هذه الحالة والكثير من الحالات تبين لنا ضعف التنسيق والتآزر في وزارة التعليم بحيث لا يوجد أي ترابط وتلاحم بينها وبين هيئة التقويم وهذا ما يؤثر سلبا على مستقبل الطلاب والطالبات الذي يبنون المجتمع السعودي في المستقبل القريب وكذلك يجب أن تكون هيئة التقويم مستقلة من وزارة التعليم كي لا نشاهد هذا التراشق ولا توجد بينهما مجاملات ولا يتم تصفية الحسابات الخاصة من خلال هذه الوزارة الهامة لأن المواطن لا يرضى بهذا الأمر وسوف يثير هذا الأمر ضجة في قطاع التعليم.

 

صوت الجزيرة

شارك برأيك
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرا بشري ولمنع منشورات سبام الآلية .