من يقف وراء حرق سيارات السعوديات؟

 

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وسم (#القبض_علي_حارق_سياره_المراه) تفاعلا مع قضية حرق سيارة مواطنة سعودية بالدمام والتي حدثت قبل أيام.

وندد كثير من المغردين بحرق سيارة هذه المرأة الذي قام به مواطن ووصفوا هذا العمل بأنه غير إنساني وانتهاك صارخ لحقوق المواطنين وقوانين المملكة وطالبوا بتغريم هذا الشخص وسجنه حتى يعتبر الآخرون.

وأفادت شرطة المنطقة الشرقية اليوم أنها تمكنت من ضبط شاب ظهر في مقطع فيديو وهو يقوم بإحراق سيارة مواطنة عمدًا، لافتة إلى أن الشاب سعودي عشريني وموجود بأحد المستشفيات نتيجة إصابته بحروق.

وقال المتحدث الرسمي لشرطة الشرقية إنه وبمتابعة ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من لقطة فيديو يظهر فيها شخص وهو يتعمد إشعال النار في سيارة ما نتج عنه احتراقها، فقد باشرت شرطة الدمام بلاغًا صباح السبت من أحد المواطنين عن تعرض سيارته لحريق متعمد من قبل شخص معروف لديه.

وأوضح أنه إثر تحريات تم تحديد هوية الجاني، وتبين أنه مواطن عشريني ومنوم بأحد المستشفيات جراء إصابته بحروق أثناء تنفيذه جريمته وحالته الصحية مستقرة، وتم التحفظ عليه وإشعار النيابة العامة.

يذكر أن مقطع فيديو متداول لكاميرات مراقبة أظهرت شابًا يترجل من سيارته ويتعمد إحراق سيارة تعود إلى سيدة سعودية، لكن النيران ما لبثت أن اشتعلت به أيضًا قبل أن ينجح بإطفائها ويغادر بسيارته.

وكانت المواطنة قد كشفت أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها وأهلها للضرر، فسبق وأن أحرق الشاب سيارة والدها وخالها، كما تعرض منزلها للسرقة مرتين، ما دفعها لتركيب كاميرات مراقبة تمكنت من خلالها من التعرف على هوية الشخص.

ويرى بعض المغردين إلى أن زيادة جرائم حرق سيارات النساء ظاهرة رأت النور بعد الإعلان عن السماح للسعوديات بقيادة السيارة وهذا أكبر دليل على أن هناك كمية كبيرة من المعارضين لحقوق المرأة في المملكة.

وتسبب وقوع هذه الجريمة سابقا ضد والد هذه المواطنة وخالها في أن يتزاعم البعض إلى ان الجريمة ليست ضد النساء وإنما هي ناتجة عن أغراض وخصومة شخصية لا تمت بموضوع معارضة حقوق النساء بصلة 

فقال مستخدم: " خلاص سلمتم بالامر بإنها سيارة امرأة ليش هذه الدرعمة ايها المدرعمون ????!!!!"

 

وكتب مغرد: "سواء كانت السيارة تخص رجلا أو امرأة مواطنا أو مقيما أو زائرا مسلما أو غير مسلم. وبغض النظر عن المبررات والأسباب التعدي على الأنفس والممتلكات يعد تعد وفساد وجرم صريح وخروج عن طاعة ولي الأمر. والعقوبة الرادعة تنظر كل من يصنع ذلك."

 

وطالب بعض المغردين أن توفر الحكومة إمكانيات جيدة لقيادة المرأة وصيانتها من الجناة ودعمها لنيلها إلى حقوقها مع الإقرار على القوانين الرادعة للذين يفكرون في التحاق الضرر بسيارات النساء فطالبت مغردة أن ينفذ على المجرم الحكم بالإعدام حرقا.

 

وليست هذه المرة الأولى التي يقوم فيها أناس بحرق سيارة مرأة فهناك جرائم مثيلة حدثت فيما سبق كحرق سيارة مواطنة في محافطة الجموم وأخرى بجدة والأخيرة وقعت بالدمام.

يبدو أن الشعب ليس مستعدا لتنفيذ قرار السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة ومع أن هناك لم يمض شهر واحد على قيادة أول مواطنة للسيارة قانونيا إلا أن الطين يزداد بلة عندما نشاهد أنه ليست هناك قوانين رادعة بعد، تمنع المعارضين لقيادة السيارة من القيام بالتحاق الضرر بسيارات السعوديات.

 

 

صوت الجزيرة

التعليقات (0)