مفاجأة على الهواء .. المعلم المعتدى عليه ببيشة يفكّر في التقاعد: إهانة لم أرَ مثلها

 

فاجأ المعلم تركي مسفر المعاوي؛ المعتدى عليه يوم الأحد من ثلاثة أشخاص في مدرسته ببيشة، مذيع برنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية" الإعلامي مفرح الشقيقي؛ والمشاهدين، على الهواء، ‏أنه لديه تفكيرٌ في التقاعد بعد 25 عاماً خدمها في مجال التعليم، وأن نهايتها الإهانة أمام طلابه وزملائه.

تفصيلاً، قال "المعاوي"؛ إنه -ولله الحمد- داوم مع زملائه بعد حادثة الاعتداء عليه الأحد الماضي، لكن لا يزال العامل النفسي للحادثة داخل المدرسة وأمام طلابه وزملائه مؤثراً فيه، مثمّناً اتصال وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ؛ وسؤاله عن صحته، متمنياً من وزير التعليم أن يحافظ على طلاب المدارس ورجال التعليم ووضع شركات أمنية تحافظ على كرامة المعلم والطلاب، فهم يعانون تكرار حوادث التعدّي في الكثير من المدارس، مشيراً إلى أهمية دور المعلم إذا اختل سيختل المجتمع بأكمله.

وأوضح، أن "المعتدين عليه موقوفون ولم يتابع قضيته لمباشرته عمله على أكمل وجه"، مشدداً أنه تأثر نفسياً بما حدث له أمام 400 طالب وزملائه المعلمين، مبيناً أنه لا يعرف المعتدين عليه؛ فكل ما في الأمر أني أوقفت طالباً في الصف الخامس وطلاب السادس لمتابعة مشكلاتهم مع ذويهم، كاشفاً أن المعتدين دخلوا عليه الفصل، وأصابوا الطلاب بالذعر وحاولت إخراجهم من الفصل حرصاً على أبنائي الطلاب، مشيراً إلى أن أحدهم وضع في يده حديدة.

واختتم "المعاوي"؛ بقوله: إنه يفكر في التقاعد من يوم غد، مشيراً إلى أنه خدم 25 عاماً في مراحل التعليم كافة لم يجد إهانة مثل ما حدث له يوم الأحد الماضي.

وكان وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ؛ قد أجرى أمس، اتصالًا هاتفياً بالمعلم تركي المعاوي؛ الذي تعرّض يوم الأحد إلى اعتداءٍ في أثناء تأديته مهامه في مدرسة الفاروق الابتدائية في محافظة بيشة؛ حيث اطمأن الوزير على حالته الصحية، مؤكداً له أن الوزارة لن تتوانى في متابعة حقه أمام الجهات المعنية، مبدياً أسفه أن تطول مثل هذه الاعتداءات المدارس ومنسوبيها.

ووجّه وزير التعليم، الإدارة العامة للشؤون القانونية والإدارة العامة للمتابعة، للوقوف على حادث الاعتداء الذي تعرّض له أحد المعلمين في محافظة بيشة، ومعرفة مُلابساته، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في هذا الشأن، وإحاطته بما يتم حياله.

 

المصدر / صحيفة سبق الإلكترونية
 

التعليقات (0)